الجمعة 23 Sep / September 2022

قائمة طويلة من الممنوعات.. ماذا يأكل الرواد في الفضاء؟

قائمة طويلة من الممنوعات.. ماذا يأكل الرواد في الفضاء؟

Changed

رواد الفضاء يتناولون البيتزا في الفضاء (الصورة: تويتر/ صفحة سلاش غير)
قدمت بعثات أبولو قفزة في فن الطهي عندما اخترعت ناسا عبوة طعام للرحلات الجوية إلى القمر تضم أغذية مجففة.

يتساءل البعض عن حياة رواد الفضاء اليومية، ويمثل الطعام أحد أهم تفاصيلها، حيث يتم اختيار الوجبات بعناية مع أخذ الكثير من الاعتبارات.

وبحسب موقع "سبيس"، فعادة ما تكون الوجبة الأولى التي يتناولها رواد الفضاء قبل مغادرة الأرض عبارة عن وجبة إفطار تتكون من شريحة لحم وبيض. وهذا هو أحد تقاليد ناسا الغذائية العديدة، وقد اختير هذا الإفطار بطريقة علمية، بحسب موقع "سبيس". 

ويتم غسل شرائح اللحم والبيض بعصير البرتقال وقدم الشاي لأول أميركي في الفضاء، آلان شيبرد، في 5 مايو/ أيار 1961، قبل انطلاقه إلى الفضاء، وفقًا لأرشيف ناسا. ولم يُسمح له بتناول القهوة قبل 24 ساعة من الرحلة بسبب خصائصها المدرة للبول. وتم تصميم القائمة من قبل بياتريس فينكلشتاين من مختبر الفضاء الطبي وتحتوي على القليل من الألياف لتكون نتيجتها "فضلات أقل" (أي أنها تقلل حركات الأمعاء). 

تطور قائمة الطعام

كانت مدة رحلة شيبرد 15 دقيقة فقط، لذلك لم يكن بحاجة لتناول أي شيء أثناء وجوده في الفضاء. لكن قبل أسابيع قليلة، كان يوري غاغارين أول شخص يفعل ذلك خلال رحلته التي استغرقت 108 دقائق.

رواد الفضاء يتناوبون وجبة عيد الشكر على متن محطة الفضاء الدولية- ناسا
رواد الفضاء يتناوبون وجبة عيد الشكر على متن محطة الفضاء الدولية- ناسا

وقبل رحلة غاغارين، لم يكن العلماء متأكدين مما إذا كان البلع في حالة انعدام الجاذبية ممكنًا أم لا. وخلال العقود التي تلت ذلك، نما وقت الرواد في الفضاء إلى أيام وشهور وأحيانًا سنوات، لذلك أصبح تأمين القوت والصرف الصحي أمرًا بالغ الأهمية.

أكياس الأطعمة المجففة

ولم توفر بعثات أبولو قفزة عملاقة للبشرية فحسب، بل قدمت أيضًا قفزة في فن الطهي عندما اخترعت ناسا عبوة طعام للرحلات الجوية إلى القمر. وتحتوي هذه الأكياس البلاستيكية على أغذية مجففة أعيد تكوينها بإضافة ماء ساخن عبر صمام.

ونقل مقال في مجلة  "نيوتريشن توداي" من عام 1969 عن أحد علماء ناسا قوله: "كان التنوع مرضيًا، وكان هناك ما يكفي لإشباع جوعهم والحفاظ على أدائهم". 

ولا يزال الطهي في الفضاء يعني في كثير من الأحيان حقن الماء الساخن في كيس، على الرغم من أن مكوك الفضاء يحتوي على فرن حراري صغير ينفخ الهواء الساخن فوق الوجبات المشععة لتسخينها. 

وجبة برغر في الفضاء- ناسا
وجبة برغر في الفضاء- ناسا

وعام 2016، اشتهر رائد الفضاء البريطاني تيم بيك بطعامه المفضل إلى الفضاء: شطيرة لحم الخنزير المقدد من إعداد الشيف هيستون بلومنتال.

وابتكر رائد الفضاء تيري فيرتس "برغر الجبن الفضائي" الخاص به، حيث وضع شريحة لحم البقر والجبن ومعجون الطماطم والخردل الروسي في لفائف التورتيلا. 

ومع وجود محطة الفضاء الدولية، تم توفير مساحة أكبر، ومرافق دعم أفضل وأوقات مهام أطول، لذلك أصبح الطعام أفضل وأكثر تنوعًا. ويحصل رواد الفضاء الآن على شحنات غذائية طازجة بشكل منتظم. 

ولا توجد طريقة منفصلة لإضافة مبيض أو سكر أو مُحلي إلى المشروب الساخن الذي يختاره رائد الفضاء، لذلك يتعين على كل رائد فضاء في محطة الفضاء الدولية إخبار فريق علوم الأغذية بمدى إعجابهم بمشروبهم قبل الإطلاق. كل ما على رائد الفضاء فعله هو إضافة الماء الساخن.

ويجب أن يكون الملح والفلفل في صورة سائلة، وإلا فيمكن أن يتنفسه الناس أو قد يدخل في عيونهم. يذوب الملح في الماء والفلفل في زيت صالح للطعام.

أدوات المائدة في الفضاء

يحصل كل رائد فضاء على عبوة أدوات خاصة به تشتمل على سكين وشوكة وملعقة ومقص. يجد معظم رواد الفضاء أن الملعقة والمقص أكثر فائدة. لا يوجد حوض مطبخ أو غسالة أطباق، ويتم تنظيف الأواني بالمناديل بعد الأكل.

ولا توجد ثلاجة طعام في محطة الفضاء الدولية، ولكن هناك مبرد صمم للتجارب العلمية. ويوفر بيئة يتم التحكم في درجة حرارتها ويمكن للطاقم أيضًا استخدامه لتبريد المشروبات والأطعمة.

تناول الطعام أمر صعب في ظل انعدام الجاذبية- ناسا
تناول الطعام أمر صعب في ظل انعدام الجاذبية- ناسا

وفي حين أن اختيار المرطبات لرواد الفضاء قد نما بشكل كبير في السنوات الأخيرة، إلا أنهم ما زالوا يتوقون إلى الأشياء الأكثر طعمًا مثل الصلصة الحارة.

ومنذ الستينيات لاحظ رواد الفضاء أن براعم التذوق لديهم لا تعمل بشكل فعال في الفضاء، لذلك تم بذل الكثير من الجهد للتوصل إلى وجبات ترضي جوع رواد الفضاء وتمكنهم من الاستمتاع بالطعام في الوقت نفسه.

الكحول ممنوع

كما أن شرب الكحول ممنوع نهائيًا على محطة الفضاء الدولية لعدد كبير من الأسباب. أولها أن فكرة تحكم رائد فضاء مخمور في محطة فضائية بمليارات الدولارات سيئة جدًا.

والمنتجات التي تحتوي على الكحول مثل غسول الفم ومعقم اليدين محظورة أيضًا، لأن المركبات الكحولية التي تحتويها تؤثر على نظام استعادة المياه في المحطة. فالإيثانول مركب متطاير ويمكن أن يتسبب في تلف المعدات القيمة في محطة الفضاء الدولية. لكن تم تهريب الكحول إلى رواد الفضاء في أكثر من مناسبة. 

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close