الأحد 25 Sep / September 2022

قبالة السواحل الجزائرية.. وفاة 6 مهاجرين وفقدان آخرين بعد غرق زورقهم

قبالة السواحل الجزائرية.. وفاة 6 مهاجرين وفقدان آخرين بعد غرق زورقهم

Changed

تقرير سابق يتناول تضاعف أعداد المهاجرين الذين لقوا مصرعهم أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا (الصورة: غيتي)
خلال محاولته عبور البحر الأبيض المتوسط، انقلب قارب على متنه عدة أشخاص من إفريقيا جنوب الصحراء قرب السواحل الجزائرية.

لقي ستة مهاجرين حتفهم إثر غرق زورقهم اليوم الإثنين قرب السواحل الجزائرية، بينما أُسعف ستة أشخاص وبقي آخرون في عداد المفقودين، وفق ما ذكر التلفزيون المحلي.

وقالت قناة "النهار" المحلية إنه تم انتشال ست جثث من المياه وأصيب ستة أشخاص آخرين، من بينهم امرأة حامل، ونقلوا إلى مستشفى الحمامات (باينام) في غرب العاصمة الجزائرية.

وقرابة الرابعة صباحًا (3:00 ت. غ)، انقلب القارب الذي كان على متنه عدّة مهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى خلال محاولته عبور البحر الأبيض المتوسط، بالقرب من مدينة الحمامات على بعد بضعة كيلومترات إلى الغرب من العاصمة الجزائرية، بحسب المصدر عينه.

وما زالت عمليات البحث والإسعاف متواصلة لإيجاد مفقودين، وفق مشاهد تم بثّها على التلفزيون. وأشارت بيانات مختلفة صادرة عن وزارة الدفاع الجزائرية، إلى أن خفر السواحل قام بين الأوّل من يناير/ كانون الثاني والثاني من أغسطس/ آب "بإحباط عدّة محاولات هجرة غير نظامية" باتجاه إسبانيا في أغلب الأحيان، مسعفًا 2352 شخصًا على متن زوارق محلية الصنع.

أعداد مثيرة للقلق

وفي أبريل/ نيسان الماضي، كشف تقرير لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أن أكثر من 3000 مهاجر لاجئ ومهاجر وطالب لجوء؛ لقوا مصرعهم أو سُجّلوا في عداد المفقودين أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط والمحيط الأطلسي للوصول إلى أوروبا العام الماضي، حيث تضاعف العدد مقارنة بعام 2020، واصفة الرقم بـ"المثير للقلق".

وتنطلق رحلات الموت من محطات عدة أبرزها ليبيا التي يتجمّع فيها مهاجرون من بلدان عدة أغلبها إفريقية، فضلاً عن السواحل التونسية والمغرب وقناة المانش.

         

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close