السبت 20 يوليو / يوليو 2024

قبيل زيارة وشيكة لبوتين.. كيم: كوريا الشمالية رفيق سلاح لا يقهر لروسيا

قبيل زيارة وشيكة لبوتين.. كيم: كوريا الشمالية رفيق سلاح لا يقهر لروسيا

Changed

بوتين قد يزور كوريا الشمالية خلال أيام
بوتين قد يزور كوريا الشمالية خلال أيام - غيتي
بنت كوريا الشمالية وروسيا علاقات وطيدة وتحالفًا إستراتيجيًا يتكشف يومًا بعد يوم عن أهميته بين البلدين اللذين يتشاركان الخصومة نفسها مع الولايات المتحدة وحلفائها.

ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية، اليوم الأربعاء، أن الزعيم كيم جونغ أون قال في رسالة بعثها إلى الرئيس فلاديمير بوتين إن بلاده "رفيق سلاح لا يقهر" لروسيا، وسط تكهنات بعزم بوتين القيام بزيارة وشيكة لكوريا الشمالية.

وبمناسبة العيد الوطني لروسيا، قال كيم إن اجتماعه مع بوتين في قاعدة روسية لإطلاق الصواريخ إلى الفضاء العام الماضي ساهم في تعزيز "العلاقة الإستراتيجية التي تعود إلى قرن من الزمان".

وجاءت الرسالة بعدما ذكرت صحيفة "فيدوموستي" الروسية يوم الاثنين أن بوتين سيزور كوريا الشمالية وفيتنام خلال الأسابيع المقبلة.

"الردع والسحق"

وقال مسؤول في فيتنام لوكالة "رويترز": إن زيارة بوتين إلى فيتنام مقررة يومي 19 و20 يونيو/ حزيران الجاري، لكن لم يتم تأكيدها بعد. وقال الكرملين إن روسيا تريد تعزيز التعاون مع كوريا الشمالية "في جميع المجالات"، لكنه لم يؤكد موعد الزيارة.

وسافر كيم في سبتمبر/ أيلول الماضي إلى أقصى شرق روسيا، حيث قام بجولة في قاعدة "فوستوشني كوزمودروم" الفضائية، حيث وعده بوتين بمساعدته في صنع الأقمار الصناعية.

كما أشاد كيم حينها بروسيا لتحقيقها نتائج في جهودها الرامية لبناء دولة قوية عبر "ردع وسحق كل التحديات والعقوبات والضغوط التي تمارسها القوى المعادية".

ووطدت بيونغيانغ وموسكو العلاقات الدبلوماسية والأمنية بشكل متزايد، وتبادلتا زيارات وفود حكومية وبرلمانية وغيرها في الأشهر القليلة الماضية، كما من من المقرر أن تزور مجموعة من المسؤولين الكوريين الشماليين المعنيين بالأمن العام روسيا هذا الأسبوع.

"اتهامات سخيفة"

ووجه مسؤولون في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اتهامات إلى بيونغيانغ بإرسال أسلحة إلى روسيا لدعم حربها ضد أوكرانيا مقابل مساعدات تكنولوجية في برامجها النووية والصاروخية.

لكن شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، نفت المزاعم التي انتشرت على نطاق واسع بأن بيونغيانغ تقوم بتصدير الأسلحة إلى روسيا، واصفة هذه الادعاءات بأنها "سخيفة"، وقالت كيم يو جونغ الشهر الماضي: إن بيونغيانغ "ليس لديها أي نية لتصدير قدراتنا التقنية العسكرية إلى أي دولة". 

كما اتهمت يو جونغ سول وواشنطن بـ"تضليل الرأي العام عبر إطلاق إشاعة كاذبة بأن أنظمة الأسلحة التي ننتجها مخصصة للتصدير إلى روسيا".

وأضافت حينها: "الأمر الأكثر إلحاحًا بالنسبة إلينا ليس الإعلان أو تصدير شيء ما، بل جعل جاهزية جيشنا للحرب والردع أكثر اكتمالًا من حيث الجودة والكمية".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close