الإثنين 22 يوليو / يوليو 2024

قتل 7 من موظفي منظمة إغاثية.. قصف الاحتلال لا يستثني أحدًا في غزة

قتل 7 من موظفي منظمة إغاثية.. قصف الاحتلال لا يستثني أحدًا في غزة

Changed

قصفت طائرات الاحتلال منزلًا في رفح جنوب قطاع غزة- الأناضول
قصفت طائرات الاحتلال منزلًا في رفح جنوب قطاع غزة- الأناضول
استهدف الاحتلال سيارة تابعة لعمال منظمة المطبخ المكزي العالمي التي أكّدت مقتل 7 من موظفيها في الضربة الإسرائيلية.

مع تواصل عدوان الاحتلال على غزة، شهد القطاع مزيدًا من الاستهدافات الإسرائيلية التي راح ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى. 

فقد استشهد 4 فلسطينيين بينهم طفلان وأُصيب عدد آخر بجروح فجر اليوم الثلاثاء، بعدما قصفت طائرات الاحتلال منزلًا في رفح جنوبي القطاع.

ومساء الإثنين، استشهد وأُصيب عدد من الفلسطينيين جراء قصف الطائرات الحربية الإسرائيلية مسجد البشير في منطقة الحكر بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

استهداف سيارة موظفي المطبخ المركزي العالمي

كما استهدف الاحتلال سيارة تابعة لعمال منظمة "وورلد سنترال كيتشن" (المطبخ المركزي العالمي) أثناء عملهم  في غزة. وأكّدت المنظمة الأميركية مقتل سبعة من موظفيها في ضربة إسرائيلية. 

وكان مدير المكتب الإعلامي الحكومي في غزة إسماعيل الثوابتة قال في مؤتمر صحفي: "إسرائيل قصفت فريقًا أجنبيًا يتألف من جنسيات بريطانية وبولندية وأسترالية وأخرى لم تعرف بعد، بالإضافة إلى فلسطيني في غزة".

وأضاف: "قتلهم الجيش الإسرائيلي بدم بارد من خلال الطائرات الحربية التي تجوب قطاع غزة وتقوم بارتكاب جريمة الإبادة الجماعية".

وتابع: "نسجل ضحية الإبادة الجماعية التي تمارسها إسرائيل على قطاع غزة 4 من الأجانب والعاملين مع إحدى المنظمات الأجنبية".

يرتدون ملابس ودروع المنظمة

وأظهرت الصور أن الأجانب يرتدون ملابس ودروعًا تحمل شعار المطبخ المركزي العالمي. وقد تم نقل ضحايا الاستهداف إلى مستشفى شهداء الأقصى في المدينة، ومن بينهم سيدة.

وكان مراسل "العربي" في رفح أحمد البطة، أفاد بأن سيارة المنظمة الإغاثية استهدفت في شارع الرشيد الذي يربط جنوب القطاع بالمناطق الشمالية للمحافظة الوسطى.

وذكر أنه تم انتشال ستة شهداء جراء الغارة التي استهدفت سيارة المطبخ المركزي العالمي، خمسة من جنسيات أجنبية بالإضافة إلى السائق وهو من مدينة رفح ومن أعضاء المنظمة. 

من جانبه، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي فتح تحقيق في الحادث، وادعى في بيان أنه يبذل جهودًا لتمكين المرور الآمن للمساعدات الإنسانية لقطاع غزة. 

إلى ذلك، وصف المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في قطاع غزة عدنان أبو حسنة الاعتداء على موظفي منظمة المطبخ المركزي العالمي بالخطر.

وذكر في لقاء مع "العربي" بأن الجيش الإسرائيلي كان ادّعى رغبته التعاون مع هذه المنظمة كبديل عن الأونروا. 

استهداف متعمد للمدنيين

كذلك علّقت الخبيرة القانونية سارة ليا ويتسون على استهداف عمال الإغاثة، واعتبرت أنه استهداف متعمد من قبل القوات الإسرائيليية للمدنيين.

وأشارت في حديث إلى "العربي" من نيويورك، إلى أن إسرائيل تعلم بوصول سفينة المساعدات الثانية إلى غزة ويعلم الجنود الإسرائيليون أن السيارة التي تم استهدافها تقل عمال المنظمة، مشيرة إلى انتهاك لقوانين الحرب وللمدنيين. 

واعتبرت أنه ينبغي على مجلس الأمن إصدار عقوبات على إسرائيل في أعقاب الاعتداء المروع على مستشفى الشفاء، قبل أن تتدارك بالإشارة إلى أن الأمر يعتمد على الولايات المتحدة الأميركية. 

وبحسب وزارة الصحة في غزة، فإن حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وحتى أمس الإثنين، ارتفعت إلى 32845 شهيدًا، فيما بلغت حصيلة الإصابات 75392. 

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close