الأربعاء 28 Sep / September 2022

قضية "فينيسيوس" تتفاعل.. أتلتيكو مدريد "مشمئز" من التصرفات العنصرية

قضية "فينيسيوس" تتفاعل.. أتلتيكو مدريد "مشمئز" من التصرفات العنصرية

Changed

"العربي" يناقش ظاهرة تفشي العنصرية في الرياضة (الصورة: غيتي)
أعرب رئيس الحكومة الإسباني عن حزنه جراء الإساءات العنصرية التي تعرض لها اللاعب البرازيلي فينيسيوس خلال مباراة ريال مدريد وأتلتيكو الذي أصدر بيان إدانة.

اضطر نادي أتلتيكو مدريد الإسباني، أمس الثلاثاء، إلى إصدار بيان تبرأ خلاله من الممارسات العنصرية التي وجهها بعض من جماهيره، تجاه لاعب فريق ريال مدريد، البرازيلي فينيسيوس جونيور. 

وجاء بيان نادي العاصمة الثاني، عقب إدانات رياضية عالمية، أبرزها كان من رئيس حكومة إسبانيا بدرو سانشيس، الذي ندد بسكوت النادي عن الهتافات العنصرية التي أطلقت بحق البرازيلي، قبل وأثناء المباراة التي جمعت قطبي العاصمة مدريد، يوم الأحد الفائت.

وقال نادي أتلتيكو في بيانه أمس، إنه لن يتهاون مع التصرفات العنصرية، واصفًا إياها بالمشمئزة، وتوعد بحظر مشجعيه الذين تثبت التحقيقات تورطهم بتلك الإساءات. وأبدى النادي استعداده للتعاون مع السلطات المحلية في تحقيق فوري، حول الأحداث التي وقعت يوم الأحد. 

رئيس الحكومة حزين

واستبق سانيشس الموجود في نيويورك لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة، بيان النادي بقوله لصحيفة "بوليتيكو": "أنا من المشجعين المتحمسين جدًا لأتلتيكو مدريد، وبالتالي كنت حزينًا للغاية".

وأضاف: "توقعت رسالة قوية من النادي ضد هذا النوع من السلوك، هذا ما كنت سأطلبه من فريقي لو كنت مسؤولًا عنه. أعتقد أنه من المهم أن تأخذ أندية كرة القدم هذا النوع من السلوك على محمل الجد والرد".

وبعد تعرضه لحملة عنصرية ردًا على احتفالاته بتسجيل الأهداف، عن طريق الرقص، أطلق بعض من مشجعي فريق أتلتيكو هتافات ضد فينسيوس، ووصفوه بالقرد، ورموا المقذوفات والولاعات باتجاهه، وصديقه رودريغو بعد تسجيل الأخير هدفًا في المباراة التي فاز بها الميرنغي 2-1. 

وقررت رابطة الدوري في إسبانيا "لا ليغا" رفع تقرير حول أحداث المباراة إلى لجنة تأديبية في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، فيما توالت حملات التضامن مع النجم البرازيلي من نجوم اللعبة في بلاده، والرياضيين حول العالم. 

بيان النادي

من جهته، قال أتلتيكو مدريد في بيانه أمس: "لطالما تميز نادينا بكونه مساحة مفتوحة وشاملة للجماهير من جنسيات وثقافات وأعراق وطبقات اجتماعية مختلفة ولا يمكن أن يشوه البعض صورة الآلاف من مشجعي أتلتيكو الذين يدعمون فريقهم بشغف واحترام".

وأضاف: "هذه الهتافات تسبب لنا اشمئزازًا وسخطًا شديدين ولن نسمح لأي فرد بالاختباء وراء ألواننا للتعبير عن إهانات عنصرية، أو معادية للأجانب. ونحن لن نتسامح إطلاقًا مع العنصرية".

وتجاهل فينيسيوس الإساءات العنصرية بحقه، وقام بالاحتفال عن طريق الرقص مع زميله رورديغو أمام الآلاف من جماهير أتلتيكو، يوم الأحد، والذي سبقه إساءات وتهديدات تعرض لها جونيور من قبل وكيل اللاعبين الإسباني بيدرو برافو، ولاعب أتلتيكو مدريد كوكي، الذي حذر البرازيلي من الاحتفال عبر هذه الطريقة، معتبرًا أنها مستفزة.

وأثارت الإساءات العنصرية التي طالت نجم ريال مدريد، ردود أفعال واسعة وحملات تضامن حول العالم، إذ اجتاحت عبارة "ارقص يا فيني" مواقع التواصل الاجتماعي، بدعم من رياضيين وإعلاميين، وذلك بعد أن وصف برافو رقصة فينيسيوس، التي يتعمد الاحتفال بها بعد تسجيل الأهداف، بـ"رقصة القرود".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close