الأحد 14 يوليو / يوليو 2024

قنص 3 جنود إسرائيليين قبل استشهاده في غزة.. من هو قناص "بيت حانون"؟

قنص 3 جنود إسرائيليين قبل استشهاده في غزة.. من هو قناص "بيت حانون"؟

Changed

صورة من مقطع فيديو نشره جيش الاحتلال ادعى فيها أنه اغتال أحد القادة الميدانيين بحركة حماس بغارة جوية في بيت حانون
صورة من مقطع فيديو نشره جيش الاحتلال ادعى فيه أنه اغتال أحد القادة الميدانيين في حركة حماس بغارة جوية في بيت حانون
ادعت صحيفة عبرية أن القيادي الذي أعلن الاحتلال اغتياله يسمى "قناص بيت حانون"، وكان قد قتل 3 جنود إسرائيليين.

زعم الجيش الإسرائيلي اليوم الخميس، اغتيال أحد القادة الميدانيين في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بغارة جوية في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، فيما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية أن الشاب يسمى "قناص بيت حانون".

وقال جيش الاحتلال في بيان: "هاجمت طائرة لسلاح الجو وقضت بتوجيه استخباري في منطقة بيت حانون على أحمد حسن سلمي السواركة من حماس".

وذكر أن السواركة شغل منصب "قائد خلية في قوة النخبة الحمساوية"، وشارك في الهجوم على المستوطنات المجاورة لغزة في السابع من أكتوبر (تشرين الأول الماضي)، وفق ذات التصريح.

اغتيال "قناص بيت حانون"

وزعم الجيش أن السواركة "قاد ووجه عمليات القنص في منطقة بيت حانون"، مضيفًا: "بعد متابعة متواصلة تم رصد السواركة في منطقة بيت حانون ليتم استهدافه".

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، ادعت أن القيادي يسمى "قناص بيت حانون"، وكان قد قتل 3 جنود إسرائيليين، حسبما أفاد مراسل التلفزيون العربي أحمد دراوشة من القدس.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال قد نشر مقطع فيديو لهذا الشاب أثناء اغتياله، حسبما ذكر مراسلنا، الذي أشار إلى الشاب كان يبدو في شريط الفيديو وهو على سطح عمارة في منطقة بيت حانون، ثم جرى استهداف هذه العمارة من قبل طائرة مسيّرة، ما أدى إلى اغتياله.

الهجمات متواصلة وسط القطاع وجنوبه

من جهة ثانية، أشار الجيش الإسرائيلي إلى أن "قوات الفرقة 99 تواصل العمل وسط القطاع حيث دمرت طائرة حربية في الساعات الأخيرة موقع إطلاق قذائف هاون تم استخدامه لاستهداف قواتنا"، وفق زعمه.

"كما أطلقت قوات الوحدة الفرقة 99 قذيفة اللدغة الحديدية نحو مسلحين اثنين شكلا تهديدًا على القوات"، دون أن يحدد الجيش مكان تعرض المسلحين للاستهداف بالقذيفة.

وعلى صعيد آخر قال الجيش: "تواصل قوات فرقة 162 عملياتها في منطقة رفح (جنوب قطاع غزة)".

ومنذ 7 أكتوبر 2023 تشن إسرائيل عدوانًا على غزة، أسفر عن استشهاد وإصابة عشرات الآلاف، وما يزيد على 10 آلاف مفقود، إضافة إلى نقص حاد بالمستلزمات الإنسانية والغذائية بلغت حد المجاعة خاصة شمال القطاع.

المصادر:
التلفزيون العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close