الجمعة 2 ديسمبر / December 2022

كابوس 2014 يلوح من جديد.. هل يكمل نيمار مشاركته مع البرازيل في مونديال قطر؟

كابوس 2014 يلوح من جديد.. هل يكمل نيمار مشاركته مع البرازيل في مونديال قطر؟

Changed

نافذة رياضية تواكب احتفالات مشجعي البرازيل بفوز فريقهم على صربيا (الصورة: غيتي)
يترقب عشاق المنتخب البرازيلي الإعلان عن نتائج فحوصات سيخضع لها نيمار بعد تعرضه لإصابة خلال مواجهة صربيا الخميس.

طغت أخبار إصابة نجم البرازيل نيمار، على الانتصار الذي حققه المنتخب المرشح لنيل بطولة كأس العالم قطر 2022، خلال مباراته الأولى ضد صربيا أمس، التي أنهاها "السيلساو" لصالحهم بهدفين مقابل لا شيء وقعهما المتألق ريتشارليسون. 

وغادر نيمار الملعب في الدقيقة 80 وهو مصاب، فيما بدا تورم كاحل رجله اليمنى بشكل واضح، وهذا ما أكده الدكتور رودريغو لاسمار طبيب المنتخب البرازيلي في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، حيث أعلن أن نجم نادي باريس سان جيرمان أصيب بالتواء في الكاحل الأيمن. 

نيمار
كاحل نيمار كما بدا خلال خروجه من مباراة البرازيل وصربيا أمس - غيتي

وأفاد الطبيب في المؤتمر بأن اللاعب سيخضع لجلسة علاج فيزيائي وإجراء صورة بالتصوير الرنيني، وأضاف: "يجب علينا أن ننتظر".

وكشف لاسمار أن نيمار شعر بهذا الألم طوال المباراة، لكنه قرر أن يبقى من أجل مساعدة اللاعبين الآخرين وتحمل الألم لمدة 11 دقيقة في الملعب.

وأشعلت إصابة نيمار مواقع التواصل الإلكتروني، واستعاد البرازيليون ذكرى إصابة نجمهم في مونديال 2014، حين غاب عن مباراة نصف النهائي أمام ألمانيا التي انتهت بفضيحة كروية حينها، وخسارة "السيلساو" بنتيجة 7-1، كما أن إصابة في الكاحل نفسه، أبعدته عام 2019 عن المشاركة في بطولة كوبا أميركا.

نيمار
زملاء نيمار في منتخب البرازيل يواسونه خلال بكائه بعد الإصابة - تويتر

لكن تيتي مدرب البرازيل استبعد خروج نيمار من مونديال قطر 2022، وقال إن مهاجمه يجب أن يكون على ما يرام للاستمرار في كأس العالم رغم كاحله المتورم.

وأضاف تيتي للصحفيين، معترفًا بأنه لم يكن يعلم في البداية بإصابة مهاجمه: "نثق أن نيمار سيواصل اللعب في كأس العالم. لم أشاهد إصابة نيمار. إنه يملك القدرة على تجاوز ذلك".

ويملك نيمار شعبية عالمية واسعة، من محبي وعشاق "منتخب السامبا"، تتخطى شعبيته في بلاده التي اهتزت بفعل دعمه الرئيس السابق بولسونارو، وتمتد شعبية النجم أرجاء الوطن العربي، إذ بات اسم "نيمار" الأول في صدارة منصة تويتر، منذ منتصف الليل. 

وبعد مغادرته المباراة ظهر نيمار وهو يبكي، وقال ريتشارليسون، الذي سجل الهدف الثاني بركلة خلفية رائعة إنه تحدث إلى زميله للاطمئنان على إصابته.

وأضاف نجم توتنهام عوتسبرز: "يبدو أنه يعاني من إصابة في الكاحل وأبلغته بضرورة وضع الكثير من الثلج عليها للتعافي في أسرع وقت ممكن ليكون جاهزًا بنسبة 100% للمباراة المقبلة. عند العودة للفندق سأذهب وأرى كيف حاله".

تصريحات البرازيليين حول الإصابة

الصحافة البرازيلية بدورها جعلت من إصابة نيمار شغلها الشاغل، فشبكة TV Globo نقلت صورًا حصرية عن المهاجم الذي تعرض لخشونة منذ بداية المباراة، وقد بدا يغادر الملعب، مستمعًا لبعض الموسيقى عبر سماعة الأذن، دون أن يلقي بأي تصريح، وكان يرتدي خفًا وجوربًا خاصًا بالإصابة ساعد في إخفاء التورم. 

بدورها نقلت صحيفة "كورينيو برازيليناس" عن نجم السيلساو ونادي مانشستر يونايتد أنتوني قوله: "نيمار يتعرض دائمًا للضربات خلال مبارياته، ونأمل أن يتعافى في أسرع وقت ممكن، فنحن نعلم الأهمية التي يتمتع بها في المنتخب الوطني". وأضاف أنتوني: "لا نعرف ما حدث، لكن الطاقة الإيجابية لديه ستعود قريبًا". 

الصحيفة قالت: إن تلك التصريحات لم تخف القلق الذي بدا على وجوه لاعبي البرازيل خلال مغادرتهم أرض "استاد لوسيل" أمس. 

ويلعب المنتخب البرازيلي مباراته الثانية، يوم الإثنين المقبل في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، أمام منتخب سويسرا الذي فاز على الكاميرون 1-0، في منافسات المجموعة السابعة. 

البرازيل تلتقي سويسرا التي تشاركها الصدارة على أرض استاد 974، في حين ستلاقي صربيا منتخب الكاميرون في اليوم نفسه ضمن منافسات المجموعة، ويحتاج "السيلساو" للفوز ليقترب كثيرًا من حسم تأهله للدور الـ16. 

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close