الجمعة 25 نوفمبر / November 2022

كوريا الجنوبية ترصد سلسلة قذائف مدفعية أطلقتها جارتها الشمالية

كوريا الجنوبية ترصد سلسلة قذائف مدفعية أطلقتها جارتها الشمالية

Changed

"العربي" يرصد آخر تجارب كوريا الشمالية البالسيتة (الصورة: غيتي)
قالت كوريا الجنوبية إن بيونغيانغ أطلقت سلسلة قذائف مدفعية من النوع "التقليدي" بارتفاع منخفض نسبيًا وقصيرة المدى رصدها الجيش في سول في خطوة استفزازية أخرى.

أطلقت كوريا الشمالية سلسلة قذائف مدفعية في نهاية الأسبوع، وفق ما أعلنت جارتها الجنوبية، وذلك بعد أيام على إعلان زعيمها كيم جونغ أون أنه سيستخدم "القوة ضد القوة" للدفاع عن سيادة بلاده.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في سول، أمس الأحد إن الجيش الكوري الجنوبي رصد "مسارات طيران عدة" يُعتقد أنها نيران مدفعية كورية شمالية وذلك بين الساعة 8:07 بالتوقيت المحلي والساعة 11:03 صباحًا. وذكّرت الهيئة بأن سول مستعدة دومًا لرد فعل عسكري حازم بالتعاون مع حليفها الأميركي.

"هدوء وحزم"

وعادةً ما تُعلن وكالة الأنباء الرسميّة الكوريّة الشماليّة عن أيّ تجارب أسلحة ناجحة في غضون 24 ساعة، غير أنّها لم تُشِر إلى إطلاق صواريخ يوم الأحد أو إلى أيّ عمليّات إطلاق صاروخية حديثة.

وعقد مكتب الأمن القومي التابع للرئاسة في كوريا الجنوبيّة اجتماعًا مساء الأحد للبحث في إطلاق القذائف المدفعيّة تلك، وإعادة التشديد على موقف سول المتمثّل بـ"الرد بهدوء وحزم" على استفزازات بيونغيانغ، وفق ما أعلنت الرئاسة.

وأشارت الرئاسة إلى أن القذائف المدفعية التي أُطلِقت صباح الأحد كانت من النوع "التقليدي" وارتفاعها منخفض نسبيًا وقصيرة المدى.

وكان وزير الدفاع الكوري الجنوبي لي جونغ سوب قد أعلن أمس الأحد، أن بلاده ستعزز بشكل كبير قدراتها الدفاعية، وستعمل عن كثب مع الولايات المتحدة.

وفي اجتماع أمني آسيوي في سنغافورة، اعتبر لي أن الوضع في شبه الجزيرة الكورية يشكل تهديدًا عالميًا، وحث كوريا الشمالية على إنهاء برامجها النووية والصاروخية على الفور.

تجارب بيونغيانغ

ومنذ بداية العام الجاري، نفذت كوريا الشمالية 18 جولة على الأقل من اختبارات الأسلحة. وفي أحدث اختبار، أطلقت ثمانية صواريخ بالستية قصيرة المدى، وهو على الأرجح أكبر اختبار إطلاق منفرد لها، بعد يوم واحد من إنهاء كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدريبات مشتركة بمشاركة حاملة طائرات أميركية.

وكانت دراسة نشرت الخميس، أفادت بأن كوريا الشمالية قد تكون أنفقت ما يصل إلى 650 مليون دولار هذه السنة على تجارب التسلح، وهو مبلغ كان ليكفي لشراء لقاحات لكل شعبها.

وجاء في تقرير جديد للمعهد الكوري لتحليل مسائل الدفاع أن نظام الزعيم كيم جونغ أون أنفق ما بين 400 و650 مليون دولار لتطوير وتجربة 33 صاروخًا أطلقها هذه السنة.

ورغم تفشي كوفيد في كوريا الشمالية، أظهرت صور جديدة ملتقطة بالأقمار الاصطناعية أن بيونغيانغ استأنفت بناء مفاعل نووي كان العمل فيه متوقفًا منذ فترة طويلة.

وتحذر الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية منذ أسابيع من أن نظام كيم جونغ أون قد يجري تجربة نووية سابعة.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close