الثلاثاء 29 نوفمبر / November 2022

"كيويرا".. اكتشاف فيروس جديد في خفافيش تنزانيا والكونغو الديمقراطية

"كيويرا".. اكتشاف فيروس جديد في خفافيش تنزانيا والكونغو الديمقراطية

Changed

تقرير (أرشيفي) يتناول سلالة "نيوكوف" من فيروس كورونا (الصورة: غيتي)
يعد فيروس "كيويرا" نوعًا من فيروس هانتا الذي عادة ما ينتشر في القوارض وينتقل إلى البشر من خلال ملامسة الحيوانات المصابة.

اكتشف العلماء فيروسا جديدا في الخفافيش حرة الذيل في تنزانيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وفيروس "كيويرا" هو نوع من فيروس هانتا. ورغم أنه لا يوجد حاليًا أي دليل يثبت أن هذا الفيروس يمكن أن يشكل تهديدًا للبشر، إلا أن الباحثين يجرون دراسات متابعة، بحسب صحيفة "ديلي ميل". 

فيروسات "هانتا"

وتوجد فيروسات "هانتا" عادة في القوارض، وتنتشر بين البشر من خلال ملامسة الحيوانات المصابة، ويمكن أن تقتل بعضها ما يصل إلى ثلث المصابين.

وتؤدي هذه الفيروسات إلى ظهور أعراض خفيفة تشبه أعراض الإنفلونزا، ولكنها تؤدي أيضًا إلى حدوث نزيف مفرط وفشل كلوي.

وأشار الباحثون، بقيادة الدكتورة سابرينا فايس، رئيسة الصحة العامة في مركز الحماية الصحية الدولية في برلين، إلى الفيروس الجديد في مجلة الفيروسات. ولفتوا إلى أن الخفافيش حرة الذيل تغطي "مناطق كبيرة '' من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

احتمال انتشار "كيويرا" بين البشر

وحذروا من أن هذا النوع معروف بأنه يجثم "داخل المساكن البشرية وحولها"، لذا يجب مراعاة "الانتشار المحتمل لفيروس كيويرا على البشر".

ويجب إجراء البحث بين الخفافيش في المنطقة لفهم تركيبتها بشكل أفضل، وما إذا كان من الممكن أن ينتقل الفيروس إلى البشر.

ولم يتم رصد أي حالات إصابة بين البشر حتى الآن، كما لا يوجد حاليًا الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن فيروس كيويرا يمثل مشكلة كبيرة للخفافيش أيضًا، حيث تبين أن ستة فقط من أصل 334 خفاشًا من تنزانيا وواحدا من أصل 49 خفاشًا من جمهورية الكونغو الديمقراطية يحمل المرض.

الخفافيش والفيروسات

لكن جائحة كوفيد أظهرت مدى سهولة انتقال فيروس من مصادر حيوانية إلى البشر. وفي يونيو/ حزيران الماضي، أصدرت منظمة الصحة العالمية تقريرًا حول كوفيد-19، مرجحة أن الخفافيش نقلت الفيروس إلى البشر.

وتم الإبلاغ عن أول حالات إصابة بشرية بكوفيد في ديسمبر/ كانون الأول 2019 في مدينة ووهان بوسط الصين.

ومع ذلك، قال التقرير إنه لم يتم تحديد المصدر الحيواني الأصلي أو المضيف الوسيط ولا لحظة انتقال الفيروس إلى البشر. وأرجع ذلك بشكل رئيسي إلى فقدان الكثير من البيانات، خاصة من الصين.

وفيروسات كورونا هي عائلة كبيرة من الفيروسات التي قد تسبب أمراضًا تتراوح بين نزلات البرد والمتلازمة التنفسية الحادة "سارس".

وفي يناير/ كانو الثاني الماضي، وجد فريق من العلماء في مدينة ووهان الصينية نوعًا جديدًا من فيروس كورونا يحمل اسم "نيوكوف" بين الخفافيش في جنوب إفريقيا، ويمكن أن يخترق الخلايا البشرية بطريقة فيروس كوفيد- 19 نفسها.

وعبّر العلماء الصينيون عن مخاوفهم من هذه السلالة والتي قد أن تكون "أكثر فتكًا من المتغيرات السابقة".

ووفقًا للدراسة الصينية التي نشرت حينها، يحتوي "NeoCov" على طفرة واحدة علمًا بأن هذه الدراسة لم تتم مراجعتها بعد.

المصادر:
العربي- ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close