الجمعة 19 يوليو / يوليو 2024

لاكتشاف الأفكار.. انطلاق فعاليات "تيد بالعربي" في الدوحة

لاكتشاف الأفكار.. انطلاق فعاليات "تيد بالعربي" في الدوحة

Changed

تقرير لـ"العربي" حول انطلاق فعاليات "تيد بالعربي" في الدوحة (الصورة: وسائل التواصل)
استضافت الدوحة منتدى "تيد بالعربي" لاكتشاف الأفكار الملهمة في العالم العربي ودعمها وتطويرها تحت عنوان "تأثير الفراشة".

هل يعقل أن تُسبب فراشة ترفرف بأجنحتها الخفيفة الجميلة في مكان ما من أدغال الأمازون إعصارًا في أوروبا مثلًا؟ لا حاجة إلى جواب، لكن الحالمين واثقون من أن طموحاتهم وتجاربهم ومشروعاتها الابتكارية، مهما كانت صغيرة ستكبر يومًا، وينتشر تأثيرها في أصقاع العالم.

فقد اجتمع الحالمون من كل أنحاء الوطن العربي في العاصمة القطرية الدوحة، لعرض أفكارهم وإبداعاتهم في منتدى "تيد" بالعربي تحت شعار "أثر الفراشة"، لاكتشاف الأفكار وتوفير مساحة للمفكرين والفنانين وصناع التغيير من الناطقين باللغة العربية.

فعاليات تيد بالعربي والتي تقام تحت عنوان أثر الفراشة
فعاليات تيد بالعربي والتي تقام تحت عنوان أثر الفراشة - وسائل التواصل

وفي حديث لـ"العربي"، يوضح مدير مشاريع مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع أنس الغانم، أن هذه الأفكار لم تكن من مشاهير أو أشخاص نراهم على وسائل التواصل الاجتماعي، أو على قنوات التلفزيون، بل بحثنا في كل جامعة وكل مدرسة وفي كل مؤسسة في الوطن العربي، لنحصل على أفضل المواهب ونعطي الصوت لأشخاص يستحقون أن يشاركوا صوتهم.

ويبلغ عدد المشاركين في المنتدى الذي تستضيفه مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وتنظمه منصة "تيد" العالمية التي تختصر تسميتها كلمات تكنولوجيا وترفيه وتصميم، ستة آلاف مشارك.

فقد اختار المشارك في المنتدى خليفة تصميم الألعاب الإلكترونية الحديثة هواية، وطموحه المستقبلي أكبر بعد التخرج، بينما يصوب عبد العزيز القحطاني سهمه لإحياء تراث الأجداد.

وإلى جانب المحاضرات الرئيسية التي يلقيها سبعة عشر متحدثًا عن قصصهم وأفكارهم الملهمة. تسنى للجمهور أيضًا التفاعل والتعلم والتواصل مع المشاركين الآخرين عبر مجموعة متنوعة من المحادثات التفاعلية وورش العمل لتبادل الأفكار وتطويرها.

فمسيرة الألف ميل تبدأ بخطوة، لذلك يلتقي صغار المبدعين من العرب في العاصمة القطرية لتحرير أفكارهم وتطويرها تحت عنوان تأثير الفراشة، فالأفكار الصغيرة عندما تتلاقى وتتراكم تحدث مع مرور الوقت تأثيرًا جماعيًا عابرًا للزمان والمكان، حسب مراسل "العربي".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close