الجمعة 19 يوليو / يوليو 2024

لتثبيت جرائم تنظيم الدولة.. إطلاق "الأرشيف المركزي للأدلة" في العراق

لتثبيت جرائم تنظيم الدولة.. إطلاق "الأرشيف المركزي للأدلة" في العراق

Changed

نافذة إخبارية أرشيفية لـ"العربي" تناقش دلالات عودة هجمات تنظيم الدولة في سوريا والعراق (الصورة: تويتر)
اعتقلت السلطات العراقية آلاف الأشخاص بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة خلال السنوات القليلة الماضية، كما أنها تواصل البحث عن آخرين ضمن قوائم المطلوبين.

أفاد كبير محققي الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، بأنه سيُطلَق "أرشيف مركزي" يضم ملايين الوثائق الرقمية ويشكّل "دليلًا" على الجرائم التي ارتكبها عناصر تنظيم الدولة في العراق "خلال الأيام المقبلة".

وأوضح كريستيان ريتشر المستشار الخاص لفريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب تنظيم الدولة (يونيتاد) بالقول: "مرت خمس سنوات منذ بدأ يونيتاد عمله الميداني في العراق، ومن الواضح أن نجاحها لن يكون ممكنًا إلا بالعمل جنبًا إلى جنب مع السلطات العراقية".

محاكمات مبنية على الأدلة

وبالنسبة إلى هذا المدعي العام الألماني السابق، فإن النجاح في ذلك يعني أن مرتكبي هذه الجرائم "ستتم مساءلتهم على أساس الأدلة أمام محاكم مختصة".

وأضاف: "يمكنني أن أؤكد لكم أن هناك وفرة في الأدلة على جرائم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق".

وشدّد ريتشر على أن "التعاون مع السلطات العراقية أمر جوهري لنجاح عمل الفريق والذي يأتي من خلال السعي لتعزيز المساءلة عن الجرائم الدولية المرتكبة من جانب تنظيم الدولة عبر محاكمات مبنية على الأدلة في محاكم مختصة".

وبحسب ريتشر، فإنه ينبغي توفير ثلاث ركائز لضمان تحقيق هذا النجاح وهي المحاكم المختصة، الأدلة الموثوقة والمقبولة أمام المحاكم، والإطار القانوني المناسب.

بحسب ما ورد على موقع يونيتاد، نقلًا عن ريتشر، فإن التعاون مع القضاء العراقي، يتضمن بناء قدرات القضاة العراقيين، والعمل المستمر والمشترك في بناء موجزات القضايا بالإضافة لمشروع الرقمنة الضخم.

أرشيف مركزي

وأشار ريتشر إلى أن "الخطوة المقبلة هي إنشاء أرشيف مركزي وصندوق موحد لكل الأدلة الرقمية ضد تنظيم الدولة الإسلامية"، موضحًا أنه بعد اتفاق مع السلطات العراقية، سيطلق هذا الأرشيف "في الأيام المقبلة" داخل المجلس الأعلى للقضاء.

وختم بالقول: "في المستقبل، سيؤدي هذا الصندوق دورًا رئيسيًَا في دعم محاكمة أفراد تنظيم الدولة الإسلامية الذين ارتكبوا جرائم دولية في العراق".

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على تنظيم الدولة باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014.

واعتقلت السلطات العراقية آلاف الأشخاص بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة خلال السنوات القليلة الماضية، كما أنها تواصل البحث عن آخرين ضمن قوائم المطلوبين.

وتجري محاكمة عناصر التنظيم بموجب المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب والتي تتراوح عقوبتها بين السجن المؤبد والإعدام شنقًا حتى الموت.

ويستهدف التنظيم من حين لآخر مواقع عسكرية، فيما أعلن الجيش العراقي، اليوم الأربعاء، مقتل قيادي بارز في "تنظيم الدولة"، شمالي العاصمة بغداد.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close