الأحد 7 يوليو / يوليو 2024

لتفادي تكرار اعتقاله.. عمران خان يقدم التماسات أمام محاكم باكستانية

لتفادي تكرار اعتقاله.. عمران خان يقدم التماسات أمام محاكم باكستانية

Changed

رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان في حديث خاص لـ"العربي" (الصورة: رويترز)
أفاد محامي عمران خان بأن رئيس الوزراء السابق سيتوجه إلى عدة محاكم، لتقديم التماسات للإفراج عنه بكفالة فيما يتعلق بأكثر من 12 قضية.

من المقرر أن يقدم رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان اليوم الخميس التماسات لعدة محاكم، يطلب دفع كفالة لتجنب اعتقاله مرة أخرى، بسبب قائمة متزايدة من الاتهامات الموجهة إليه.

وقد يسفر اعتقال خان مرة أخرى عن تكرار خروج أنصاره في احتجاجات عنيفة، حسب وكالة "رويترز".

وتورط خان (70 عامًا) والذي أصبح رئيسًا للوزراء في 2018، في مواجهة مع الجيش الذي يتمتع بالنفوذ في البلاد، منذ الإطاحة به في تصويت لحجب الثقة العام الماضي.

وأثار اعتقال خان في 9 مايو/ أيار بتهم فساد ينفيها، احتجاجات من أنصاره، ونهب بعضهم منشآت عسكرية، مما أثار مخاوف جديدة بشأن استقرار الدولة المسلحة نوويًا التي يبلغ عدد سكانها 220 مليون نسمة، في الوقت الذي تواجه فيه أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود.

رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان
قبلت محكمة باكستانية استئنافا قدمه عمران خان على إدانته بالكسب غير المشروع وأوقفت تنفيذ حكم بسجنه 14 عامًا- رويترز

وأطلقت السلطات سراح خان بعد أيام من اعتقاله، لكن تهمًا جديدة بحقه في تزايد. وأمس الأربعاء، أدرجت الشرطة اسمه في قضية تتعلق بمقتل محام كان يسعى لاتخاذ إجراءات قانونية لتوجيه اتهامات تحريض لخان.

ويقول خان إنه يواجه ما يقرب من 150 قضية وينفي ارتكاب أي مخالفات فيها جميعًا.

وأفاد محاميه جوهر خان بأن رئيس الوزراء السابق سيتوجه اليوم الخميس إلى محاكم مكافحة الإرهاب والكسب غير المشروع والمحكمة العليا في العاصمة إسلام آباد، لتقديم التماسات للإفراج عنه بكفالة فيما يتعلق بأكثر من 12 قضية.

وبدا خان، الذي يسعى لإجراء انتخابات مبكرة منذ الإطاحة به العام الماضي، مستسلمًا لاحتمال تعرضه للحبس للمرة الثانية.

وقال في خطاب عبر الإنترنت لموظفي الحزب في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء: "أنا مستعد للاعتقال".

وأصدر الجيش بيانًا أمس الأربعاء قال فيه إنه يتعين تقديم جميع مخططي ومرتكبي أحداث العنف في 9 مايو إلى العدالة.

ودعا خان لإجراء محادثات لإنهاء المواجهة مع الجيش، لكن الحكومة رفضت.

عمران خان لـ"العربي": يريدون سجني

وفي حديث خاص سابق لـ"العربي"، أكد عمران خان، أن حزب الإنصاف الذي يتزعمه يعد من أكبر الأحزاب السياسية في البلاد، مرجعًا الاستقالات داخل حزبه إلى وجود عمليات "ابتزاز" من قبل الحكومة.

وأشار خان إلى أن الهدف من المحكمة العسكرية التي أُنشئت هو زجه في السجن.

وقال خان، الذي يخوض صراعًا سياسيًا واسعًا مع الحكومة الباكستانية، إنّ قيادات وأعضاء حزبه "قد أجبروا على الاستقالة بعد تعرضهم للابتزاز من قبل الحكومة في أثناء اعتقالهم، بالإضافة إلى تهديدهم بفتح قضايا ضدهم". 

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close