الإثنين 22 يوليو / يوليو 2024

"لحل قضية تايوان".. رئيس حكومة الصين: علينا دفع عملية التوحيد السلمي

"لحل قضية تايوان".. رئيس حكومة الصين: علينا دفع عملية التوحيد السلمي

Changed

نافذة إخبارية سابقة حول تصاعد التوتر بين بكين وتايبيه (الصورة: رويترز)
اعتبر رئيس وزراء الصين أنه يجب على الحكومة تعزيز التنمية السلمية للعلاقات مع تايوان، واتخاذ خطوات حاسمة لمعارضة استقلالها أيضًا.

أكد رئيس وزراء الصين لي كه تشيانغ اليوم الأحد، أنه يجب على الحكومة تعزيز التنمية السلمية للعلاقات مع تايوان وعملية "إعادة التوحيد السلمي" للصين، مع اتخاذ خطوات حازمة لمعارضة استقلال تايوان.

وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية، ارتفعت وتيرة نشاطات بكين العسكرية بالقرب من الجزيرة التي تعتبرها إقليمًا تابعًا لها، ردًا على ما تصفه بـ"التواطؤ" بين تايبيه وواشنطن الداعم الدولي ومورد الأسلحة الرئيس لتايوان.

والشهر الماضي، تعهّدت رئيسة تايوان تساي إينغ وين بتعزيز الروابط العسكرية مع الولايات المتحدة للحد من "التوسع الاستبدادي".

وكانت إينغ وين قد أعلنت في ديسمبر/ كانون الأول 2022 تمديد الخدمة العسكرية الإجبارية في بلادها ورفع رواتب المجندين لمواجهة تهديدات بكين، عقب أكبر عمليات توغل صيني، بحسب وصفها، حيث أجرى الجيش الصيني حينها تدريبات عسكرية في البحر والمجال الجوي قرب تايبيه.

وفي أغسطس/ آب الماضي، أجرت الصين مناورات حربية غير مسبوقة حول تايوان، ردًا على زيارة قامت بها نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأميركي في ذلك الوقت.

وكثّفت بكين ضغوطها العسكرية والاقتصادية على تايوان خلال حكم الرئيس شي جين بينغ، الذي قال إن "إعادة التوحيد" مع تايوان يجب ألا تنتقل إلى الأجيال المقبلة.

"خطوات حاسمة"

وقال لي في حديثه في افتتاح الاجتماع السنوي للبرلمان الصيني إن: بكين تتمسك بمبدأ "صين واحدة" الذي ينص على أن تايوان، جزء من الصين.

وأضاف أمام نحو ثلاثة آلاف مندوب في قاعة الشعب الكبرى في بكين: أنه يتعين على الحكومة تنفيذ "سياسة حزبنا لحل قضية تايوان" و"اتخاذ خطوات حازمة لمعارضة استقلال تايوان وتعزيز إعادة التوحيد".

وأوضح قائلا: "علينا تعزيز التنمية السلمية للعلاقات عبر المضيق ودفع عملية إعادة التوحيد السلمي للصين"، بحسب "رويترز".

بدوره، قال مجلس شؤون السياسة الصينية في تايوان في بيان، إن على الصين معالجة الأمور عبر مضيق تايوان بعملية عقلانية ومتساوية ومحترمة للطرفين.

وعرضت رئيسة تايوان مرارًا إجراء محادثات مع الصين وهو أمر قوبل بالرفض، لأن بكين تعتقد أنها انفصالية. وترفض حكومة تايبيه بشدة مطالبات بكين بالسيادة وتقول: إن سكان الجزيرة البالغ عددهم 23 مليونًا هم فقط من يمكنهم تقرير مستقبلهم.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close