الثلاثاء 25 يناير / يناير 2022

للضغط على روسيا.. فشل مقترَح أميركي بفرض عقوبات على نورد ستريم 2

للضغط على روسيا.. فشل مقترَح أميركي بفرض عقوبات على نورد ستريم 2
الجمعة 14 يناير 2022

فشل الجمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي الخميس في تمرير مقترح قانون يفرض عقوبات على الكيانات المسؤولة عن "نورد ستريم 2"، خط أنابيب الغاز الذي يربط روسيا وألمانيا دون المرور بأوكرانيا وتعارضه الولايات المتحدة.

يأتي الاقتراح بينما جددت الولايات المتّحدة التزامها بتقديم "مساعدة دفاعية" للجيش الأوكراني بعدما قالت: إن الحشد الروسي العسكري على الحدود الأوكرانية لا يزال يبعث على القلق، فيما حذرت بولندا من أن أوروبا تواجه خطر الدخول في حرب، بعد فشل محادثات بين الغرب وروسيا بتهدئة التوتر.

والأربعاء قدّم أعضاء ديمقراطيون في مجلس الشيوخ مقترح قانون ينصّ على فرض عقوبات على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتقديم مساعدات مالية لكييف بقيمة 500 مليون دولار إذا غزت روسيا أوكرانيا.

وعلى الرّغم من معارضة الطبقة السياسية الأميركية لمشروع "نورد ستريم2" الذي أنجز بناؤه، إلا أنّ أيّ إدارة أميركية لم تجازف بالوصول إلى حدّ التصادم مع ألمانيا، الحليف الأساسي للولايات المتحدة.

وبالإضافة إلى الولايات المتحدة، فإن أبرز الدول المنتقدة لخط الأنابيب هذا في أوروبا هي بولندا القلقة من تعزيز اعتماد أوروبا على الطاقة الروسية، إضافة إلى أوكرانيا التي تقول إن المشروع سيضعفها دبلوماسيًا واقتصاديًا باعتبارها حتى الآن دولة العبور الرئيسية للغاز الروسي نحو أوروبا.

لا نصاب كافيًا لتمرير القانون

ومقترح القانون الذي طرحته الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ على التصويت الخميس؛ ينصّ على فرض عقوبات على جميع الأطراف المسؤولة عن التخطيط لخط الأنابيب البالغ طوله 1.230 كيلومتر أو بنائه أو تشغيله.

وصوّت بضعة سناتورات ديمقراطيين إلى جانب زملائهم الجمهوريين، لكنّ عدد مؤيّدي مقترح القانون لم يبلغ العتبة اللازمة لإقراره وهي 60 عضوًا على الأقلّ.

وإثر التصويت، أعرب صاحب مقترح القانون السناتور عن ولاية تكساس تيد كروز عن أسفه لعدم إقراره.

وقال كروز في بيان: إنّ "فرض عقوبات فورًا هو الوحيد الكفيل بتغيير منطق بوتين ومنع غزو أوكرانيا وإزالة التهديد الوجودي الذي يمثّله نورد ستريم 2".

وأعلنت الولايات المتحدة وألمانيا في يوليو/ تموز الماضي توصّلهما إلى اتفاق بشأن خط أنابيب الغاز "نورد ستريم 2"، تُوقِف بموجبه واشنطن مساعيها لمنع استكمال الخط، وتُهدّد بفرض عقوبات ضد روسيا في حال استعملت إمدادات الغاز سلاحًا ضدّ أوكرانيا وأوروبا.

وتأتي الضغوط الغربية المتصاعدة على روسيا مع تزايد حدة الخطاب بين الجانبين بشأن التوتر في أوكرانيا. وقال وزير خارجية بولندا زبيجنيف راو: "يبدو أن خطر الحرب في منطقة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الآن أكبر منه في أي وقت خلال الثلاثين عامًا الماضية".

وقال راو إنه لم تحدث انفراجة في اجتماع فيينا، الذي جاء عقب محادثات بين روسيا والولايات المتحدة في جنيف يوم الإثنين، واجتماع بين روسيا وحلف الأطلسي في بروكسل يوم الأربعاء.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

سياسة - بريطانيا
منذ 3 دقائق
مادة لـ"أنا العربي" تستعرض تفاصيل خطة "إنقاذ الكلب الكبير" لحماية جونسون من خطر الإقالة بعد فضيحة الحفلات (الصورة: غيتي)
شارك
Share

قال ناطق باسم جونسون للصحافيين الثلاثاء إن رئيس الوزراء البريطاني "سيتعاون بالكامل مع التحقيق، مهما كانت الطريقة التي سيطلب فيها ذلك".

سياسة - إيران
منذ 36 دقائق
مداخلة لمراسل "العربي" في طهران حول تفاصيل المقترح الروسي بشأن البرنامج النووي لإيران (الصورة: غيتي)
شارك
Share

شددت لندن على أنها تواصل العمل "بشراكة وثيقة مع حلفائها" بهدف التوصل إلى اتفاق، لكنها حذرت من أن "المفاوضات بدأت تصل إلى مأزق خطير".

سياسة - أخبار العالم
منذ ساعة
مراسل "العربي" يتحدث عن تحذير دول غربية رعاياها في كييف من تطوّرات مرتقبة على خلفية الأزمة الأوكرانية (الصورة: غيتي)
شارك
Share

نفت روسيا وجود أي خطط "عدوانية" لديها تجاه أوكرانيا، قائلة إن قواتها موجودة هناك لإجراء تدريبات منتظمة.

Close