الخميس 24 نوفمبر / November 2022

لمساعدة المرضى وذوي الإعاقة.. مشروع جديد لخدمات الصحة المنزلية في غزة

لمساعدة المرضى وذوي الإعاقة.. مشروع جديد لخدمات الصحة المنزلية في غزة

Changed

فقرة من برنامج "صباح جديد" تسلط الضوء على مشروع تقدم الخدمات الصحية المنزلية في غزة (الصورة: جمعية السلامة الخيرية)
في ظل تردي الأوضاع في غزة، أطلقت جمعية السلامة الخيرية مشروع الخدمات الصحية المنزلية للجرحى وذوي الإعاقة في المناطق المهمشة في القطاع.

أطلقت جمعية السلامة الخيرية مشروع الخدمات الصحية المنزلية للجرحى وذوي الإعاقة في المناطق المهمشة في قطاع غزة.

وتبرز أهمية المشروع الذي أطلق بدعم ماليزي في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية والصحية في القطاع، وزيادة أعداد المرضى وصعوبة التنقل للمراكز الطبية لتلقي الخدمات الصحية.

ويقدم فريق طبي مكون من 9 أعضاء خدمات صحية منزلية من خلال المتابعة الطبية والتمريضية والعلاج الطبي والنفسي.

من جانبه، يقول منسق مشروع الخدمات الصحية المنزلية بلال الديوري في حديث لـ"العربي": نتعامل يوميًا مع 20 حالة، وتختلف الخدمات المقدمة ما بين علاج طبيعي وتمريض ومتابعة طبية وجلسات دعم نفسي.

ويضيف أن فريق العمل يقوم بتقديم خدماته كاملة ومتكاملة في المنزل، بالإضافة إلى توزيع بعض المستلزمات الطبية، كالأدوية.

من جهته، يقول مصعب الأعرج وهو مريض مستفيد من المشروع: إن "الفريق الطبي سهل عليه الكثير من الأمور كالمواصلات والعلاج الطبيعي ووفر عليه الكثير من الأمور كمصاريف العلاج".

وسيستفيد من المشروع نحو 300 مريض في محاولة منه لسد العجز في الخدمات الطبية والتأهيلية التي تعاني منها المؤسسة الحكومية إلى جانب فرصة العمل التي يوفرها للأطباء والمرضى من أعضاء الفريق.

وحسب مراسل "العربي"، فإن المشروع سيكون مؤقتًا ولمدة عام، ما يستدعي من وجهة نظر القائمين عليه البحث في إمكانية تحويله إلى مشروع دائم ويقدم خدماته على نطاق جغرافي أوسع.

تقديم خدمة طبية منزلية متكاملة مجانية

وفي هذا الإطار، يوضح منسق مشروع الخدمات الصحية للجرحى وذوي الإعاقة في جمعية السلامة الخيرية بلال الديوري، أن المشروع هو عبارة عن تقديم خدمة طبية منزلية متكاملة مجانية للجرحى والمصابين في غزة جراء العدوان الأخير على القطاع، عن طريق فريقين طبيين متكاملين يقومان بتقديم الخدمات في محافظة غزة والشمال.

ويضيف في حديث لـ"العربي" من غزة، أن المشروع يأتي ضمن الخطة الإستراتيجية لدى وزارة الصحة 2022، التي تنص على تعزيز دور المؤسسات الأهلية في مساندة الخدمات الصحية ومساندة وزارة الصحة في تقديم الخدمات لدى المواطن الفلسطيني.

ويتابع الديوري أن المشروع من تمويل مؤسسة "أحباء غزة- ماليزيا" ويأتي للسنة الثانية على التوالي، مشيرًا إلى أن المشروع بدأ العمل به منذ العام 2021، حيث جرى تجديده لعام آخر.

ويلفت إلى أنه منذ العام الماضي تم تقديم الخدمات الطبية ضمن المشروع لـ200 مستفيد بالإضافة إلى توزيع العديد من الأدوات المساعدة وجميع أصناف الأدوية التي يحتاجها المرضى، مشيرًا إلى أن هدف المشروع هذا العام هو استهداف أكثر من 250 مريضًا.

وحول التحديات التي تواجه هذا المشروع، يقول الديوري: إن "الحصار بالإضافة إلى التصعيد الإسرائيلي المستمر يشكل عائقًا أمام الفريق الطبي، بالإضافة إلى نقص الوقود بشكل دائم، فضلًا عن نقص المستلزمات الطبية.

ويلفت إلى أن الفريق مكون من 9 أفراد، ويتضمن منسقًا للمشروع وطبيب بالإضافة إلى أخصائيين علاج طبيعي، وممرضين اثنين، وإخصائي دعم نفسي، بالإضافة إلى سائقين، وعربيتين إسعاف.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close