الثلاثاء 29 نوفمبر / November 2022

لوحة "أكروباتية" ساحرة.. هدف ريتشارليسون يشغل العالم ويشعل التعليقات

لوحة "أكروباتية" ساحرة.. هدف ريتشارليسون يشغل العالم ويشعل التعليقات

Changed

ريتشارليسون
ريتشارليسون لحظة تسجيله هدفه الثاني للبرازيل في مرمى صربيا - غيتي
على طريقة كبار اللاعبين الذين مروا على تاريخ بطولات كأس العالم سجل ريتشارليوسن البرازيلي هدفًا خلفيًا جميلًا لمنتخب بلاده محققًا ثنائية حسمت الفوز على صربيا.

"صورتك وأنت تسجل الهدف الثاني يجب أن تدون  في كتب التاريخ، شكرًا ريتشارليسون"، بهذه الكلمات علقت إحدى الناشطات على مواقع التواصل، حول صورة المهاجم البرازيلي مسجلًا هدفه "الأكروباتي" أمس ضد صربيا. 

وتفوقت البرازيل على صربيا 2-صفر في المباراة الافتتاحية للفريقين ضمن نهائيات كأس العالم لكرة القدم بقطر، أمس الخميس، حيث دفعت ثنائية ريتشارليسون في الشوط الثاني، والتي شملت ضربة خلفية رائعة، الفائز باللقب خمس مرات من قبل لتصدر المجموعة السابعة.

"حلم الطفولة"

ريتشارليسون البالغ من العمر 25 عامًا، قام بأمر غير مخطط له، لذا كانت ارتجالية المهاجم الصريح لمنتخب السيلساو، فوق توقعات المدرب تيتي، بحسب ما وصفت شبكة ESPN الرياضية، هدفه الخلفي. 

مهاجم توتنهام هوتسبرز الإنكليزي، كتب على حساباته الإلكترونية بعد المباراة: "لقد تحول حلم الطفولة إلى حقيقة، شكرًا كثيرًا لكرة القدم". 

موقع "غول العالمي" قال بعد الهدف: "من العدل أن ننهي الجدل حول أحقية من يجب أن يرتدي القميص رقم 9 في البرازيل، فهذا  القميص ينتمي إلى ريتشارليسون". 

واستعاد مشجعو "السيلساو" لحظة الهدف الأكروباتي أمس، ذكريات الأهداف البرازيلية الجميلة خلال تاريخ بطولات كأس العالم، لاسيما في حركة الأسطورة زيكو خلال مونديال 1982، أمام منتخب نيوزلندا. 

لكن ما كان ملفتًا أن اللاعب نفسه، ظهر في تدريبات المنتخب البرازيلي بقطر وهو يقوم بالتمرين على التسديدات المشابهة لهدفه الجميل أمس أمام صربيا. 

"شم الأهداف"

وفي هذا الإطار، قال ريتشارليسون عن تألقه عقب اللقاء: "كما يقول أستاذنا تيتي: أنت تشمّ الأهداف، وهذا ما يحدث". وأضاف: "إنها ليلة رائعة، ونصر جميل، والآن لدينا ست مباريات لنصل إلى هدفنا".

ولا ينافس جمالية هدف ريتشارليسون الثاني في مونديال قطر 2022، إلا هدف السعودي سالم الدوسري الثاني في مرمى الأرجنتين، والذي حسم فوز الأخضر التاريخي على ميسي وزملائه. 

واشتعلت مواقع التواصل العربية بالمقارنة بين الهدفين، لاسيما أن الدوسري احتاج لمهارة عالية في تجاوز دفاع المنافسين، والتسديد بطريقة متقنة للغاية. 

وأتى قرار المدرب تيتي بإشراك أربعة مهاجمين - نيمار وفينيسيوس جونيور ورافينها وريتشارليسون - في تشكيلته ثماره بشكل رائع،  حيث سيطر رجال "السيلساو" على المباراة ودفعوا لاعبي صربيا تعمل إلى التراجع عن كل محاولة منهم للتقدم. 

"الهدف الرائع"

وشكلت سرعة فينيسيوس جونيورز، هاجسًا مخيفًا لدفاع صربيا عند التقدم، وكان شديد التفاهم مع صاحب الهدفين، ووقف خلف تمريرة هدف زميله،  إضافة للحرية المطلقة التي منحها تيتي لنيمار، الذي تحرك بالشكل الذي يريحه، لكنه كان عرضة للخشونة، دفع ثمنها إصابة في الكاحل الأيمن لرجله. 

فينيسيوس مهاجم ريال مدريد، وصف هدف زميله بالهدف الرائع وقال إنه وزملاءه كانوا حاضرين لتلك التمريرات الحاسمة، وهو بدوره كان جاهزًا لاستغلال ذلك، بأفضل طريقة. 

ويلعب المنتخب البرازيلي مباراته الثانية، يوم الإثنين المقبل في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، أمام منتخب سويسرا الذي فاز على الكاميرون 1-0، في منافسات المجموعة السابعة. 

البرازيل تلتقي سويسرا التي تشاركها الصدارة على أرض استاد 974، في حين ستلاقي صربيا منتخب الكاميرون في اليوم نفسه ضمن منافسات المجموعة، ويحتاج "السيلساو" للفوز ليقترب كثيرًا من حسم تأهله للدور الـ16. 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close