الأحد 14 يوليو / يوليو 2024

مأساة المهاجرين مستمرة.. انتشال 4 جثث قبالة السواحل التونسية

مأساة المهاجرين مستمرة.. انتشال 4 جثث قبالة السواحل التونسية

Changed

نافذة لـ "العربي" تسلط الضوء على أزمة المهاجرين في تونس وليبيا (الصورة: وسائل التواصل)
مع تحسن الأحوال الجوية تتزايد وتيرة محاولات الهجرة غير القانونية من تونسيين وآخرين من جنسيات إفريقية من السواحل التونسية نحو السواحل الأوروبية.

انتشلت قوات خفر السواحل التونسية أمس الأحد 4 جثث لمهاجرين قبالة السواحل الشرقية، على ما أفادت وزارة الداخلية.

وأشار مدير مكتب الاعلام والاتصال في الوزارة فاكر بوزغاية إلى "انتشال أربع جثث متحللة بالقرب من الشاطئ" في محافظة صفاقس (وسط-شرق) بعدما غرق مركب هؤلاء المهاجرين قبل أيام. ولم تقدم الوزارة مزيدًا من التفاصيل عن حادث الغرق ومكان انطلاق المهاجرين.

ومع تحسن الأحوال الجوية تتزايد وتيرة محاولات الهجرة غير القانونية من تونسيين وآخرين من جنسيات إفريقية من السواحل التونسية نحو السواحل الأوروبية.

و في نهاية مايو/ أيار الفائت، اعتُبر 75 شخصًا في عداد المفقودين إثر غرق مركب قبالة سواحل تونس الشرقية بعدما أبحر من مدينة زوارة الليبية وعلى متنه 100 مهاجر، على ما أعلن خفر السواحل في تونس.

على صعيد متصل، أعلنت السلطات التونسية مطلع مايو العثور على جثث 24 مهاجرًا بعد غرق قواربهم قبالة سواحل وسط شرق تونس.

ويصل مئات المهاجرين معظمهم من دول إفريقيا جنوب الصحراء، إلى تونس بهدف الانتقال منها إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط، وغالبًا ما يبحرون على متن قوارب متداعية.

وتعد إيطاليا إحدى نقاط الدخول الرئيسية إلى أوروبا للمهاجرين من شمال إفريقيا الذين يصلون أساسًا من تونس وليبيا اللتين زاد عدد المغادرين منهما بشكل كبير عام 2021.

وتمكن في العام الماضي 15671 مهاجرًا، بينهم 584 امرأة، من الوصول إلى إيطاليا من السواحل التونسية مقارنة بـ12883 عام 2020، وفق أرقام المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

وفُقد أو غرق نحو ألفي مهاجر في المتوسط العام الماضي، مقارنة بـ1401 عام 2020، وفق المنظمة الدولية للهجرة.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة