الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

مؤلفة من 3 أشخاص.. الكشف عن "خلية إرهابية" في مدينة طنجة المغربية

مؤلفة من 3 أشخاص.. الكشف عن "خلية إرهابية" في مدينة طنجة المغربية

شارك القصة

نافذة من "العربي" تلقي الضوء على برامج اجتماعية تنظمها الحكومة المغربية لإعادة انخراط المتهمين بالإرهاب في محيطهم بعد خروجهم من السجن (الصورة: غيتي/ تعبيرية)
الكشف في المغرب عن خلية إرهابية من 3 أشخاص بمدينة طنجة "كانت تعتزم تنفيذ مشاريع تستهدف منشآت حيوية وأمنية".

كشفت السلطات المغربية، اليوم الإثنين، عن تفكيك "خلية إرهابية موالية لتنظيم داعش" تضم 3 أشخاص بمدينة طنجة "كانت تعتزم تنفيذ مشاريع تستهدف منشآت حيوية وأمنية".

وذكر بيان صادر عن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع لوزارة الداخلية المغربية أنه "على ضوء معلومات استخباراتية، تمكن المكتب من تفكيك خلية إرهابية موالية لتنظيم داعش تنشط بمدينة طنجة (شمال البلاد)".

وأضاف أن الخلية تتكون "من ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 31 و40 سنة كانوا بصدد التحضير لتنفيذ مشاريع تخريبية تستهدف منشآت حيوية وأمنية بالمملكة".

بحث عن عمليات إرهابية أُخرى

وأشار إلى أنه "تم إيداع المشتبه فيهم الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب، وذلك للكشف عن جميع المشاريع الإرهابية والامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه الخلية".

وأوضح بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية أنه وفق معلومات أولية، "فإن عناصر هذه الخلية الإرهابية بايعوا الأمير المزعوم للتنظيم، وكانوا يستعدون لتنفيذ مشاريع تخريبية تستهدف منشآت حيوية وأمنية، وذلك بعدما انخرطوا فعليًا في التحضير المادي لهذه المشاريع، من خلال رصد وتحديد الأهداف، وكذا الحصول على معلومات بشأن كيفية صناعة المتفجرات".

وبحسب البلاغ نفسه، فإن المشتبه فيهم "حاولوا ربط علاقات مع عناصر إرهابية أخرى تنشط خارج المملكة، بهدف التنسيق معهم للالتحاق بإحدى فروع تنظيم "داعش"، خاصة بمنطقة الساحل والصحراء، وذلك مباشرة بعد تنفيذ مخططاتهم الإرهابية التي كانوا يعتزمون القيام بها داخل أرض الوطن".

وبين حين وآخر، يعلن المغرب عن "تفكيك خلايا إرهابية"، ويقول إن "إستراتيجيته لمكافحة الإرهاب نجحت في تفكيك 200 خلية منذ عام 2003".

تابع القراءة
المصادر:
العربي- وكالات