الثلاثاء 7 فبراير / فبراير 2023

ما دلالات إنشاء السلطات التركية حزامًا أمنيًا شمالي سوريا؟

ما دلالات إنشاء السلطات التركية حزامًا أمنيًا شمالي سوريا؟

Changed

مراسل "العربي" في اسطنبول يستعرض دلالات التوجه التركي لإقامة منطقة أمنية من الغرب إلى الشرق شمالي سوريا (الصورة: غيتي)
أعلن الرئيس التركي أن إنشاء الحزام الأمني سيشمل مدينة كوباني التي انتزعتها قوات سوريا الديمقراطية عام 2015 من تنظيم الدولة.

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده عازمة في سياستها من أجل ما أسماه بـ"جذور الإرهاب"، مشيرًا إلى أن "أنقرة مصرة على إقامة الحزام الأمني الذي تعمل على تشكيله خلف الحدود التركية الجنوبية مع الشمال السوري".

وأشار أردوغان إلى أن إنشاء هذا الحزام الأمني سيشمل مدينة كوباني التي انتزعتها قوات سوريا الديمقراطية عام 2015 من تنظيم الدولة بدعم من الولايات المتحدة.

وأضاف الرئيس التركي البلدت السورية تل رفعت ومنبج لاستكمال المنطقة الأمنية بعرض يصل إلى ثلاثين كيلومترًا على طول الحدود الجنوبية.

ويظهر أن حكاية الحزام، بحسب مراسلنا في اسطنبول، هو الموضوع الأبرز في الاتصالات السياسية التي ارتفعت وتيرتها في الفترة الأخيرة بين تركيا من ناحية، وروسيا وأميركا وأطراف فاعلة أخرى من ناحية ثانية، بخاصة وأن حديث أردوغان عن الحزام ومساحاته جاء بعد يوم من مطالبة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، بضرورة العمل بالاتفاقيات السابقة لتحييد دائم للجماعات المسلحة التي تشكل "تهديدًا" لبلاده.

فيتو مزدوج أميركي روسي

وفي المقابل، حاول القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي أن يوجه تحذيرًا ضمنيًا للغرب وتركيا ولأطراف داخلية، بغية منع أي تحرك بري لأنقرة، عبر تصريحه بأن العملية التركية البرية المحتملة ستؤدي لاندلاع حرب أهلية ثانية في سوريا، إضافة لإيقاف عمليات قواته ضد تنظيم الدولة.

ويقول مراسلنا في اسطنبول إن موضوع المنطقة الآمنة هي رغبة تركية منذ السنوات الأولى بعد الأحداث في سوريا عام 2011، وحاول الأتراك بشكل مستمر أن يقيموها بهدف يقولون إنه لحماية المدنيين، وتطور الأمر إلى هدف حماية الحدود الجنوبية التركية. 

ويشير مراسلنا إلى أن الأتراك كانوا يأملون في تأمين تلك المنطقة بعملية عسكرية برية، لكنهم اصطدموا بفيتو أميركي وروسي مزودج، وهو ما قام بإعاقة إنشائها.

 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close