الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

مجازر الاحتلال لا تنتهي.. توغل بري إسرائيلي في حي الزيتون بمدينة غزة

مجازر الاحتلال لا تنتهي.. توغل بري إسرائيلي في حي الزيتون بمدينة غزة

Changed

ارتكب الاحتلال مجزرة في البريج أسفرت عن استشهاد ستة أطفال
ارتكب الاحتلال مجزرة في البريج أسفرت عن استشهاد ستة أطفال - غيتي
يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، مرتكبًا المجازر بحق المدنيين، كما أُفيد عن توغل بري داخل حي الزيتون، بينما قام جنود بإحراق منازل غرب رفح جنوبًا.

توغلت آليات عسكرية إسرائيلية في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، صباح اليوم الإثنين، بحسب ما أفاد مراسل "العربي".

وجاء ذلك في وقت بثت فيه كتائب القسام مشاهد لإيقاعها قوة مدرعة للاحتلال في حقل ألغام عند مفترق النابلسي في تل الهوى غربي مدينة غزة.

وبينما تتصدى المقاومة الفلسطينية للتوغلات البرية الإسرائيلية، أظهرت لقطات مصورة نزوح عدد من العائلات في حي الزيتون صباح اليوم، وذلك بعد تقدم الآليات العسكرية الإسرائيلية تحت كثافة نارية في شارع السكة.

وأفاد المركز الفلسطيني للإعلام بأن التوغل البري الإسرائيلي للمنطقة رافقه عمليات قصف مدفعي للحي نفسه، إضافة إلى إطلاق مروحيات الاحتلال النار.

مجازر متنقلة

واستشهد 3 فلسطينيين بينهم سيدة، كما أصيب آخرون في قصف استهدف محيط بركة الشيخ رضوان في مدينة غزة، حيث أفاد مراسل "العربي" بأن القصف الإسرائيلي العنيف استهدف منزل عائلة "مقاط" في الحيّ، مضيفًا أن كلّ الإصابات حَرجة.

يأتي ذلك بعد سلسلة هجمات لجيش الاحتلال أسفرت عن سقوط عدة شهداء ثاني أيام عيد الأضحى، في القطاع الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي مدمر منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وكان مراسل "العربي" قد أفاد صباح اليوم عن استشهاد عدد من الفلسطينيين جراء قصف إسرائيلي على منزل في مخيم البريج وسط القطاع. وقال المراسل إن القصف أدى إلى استشهاد تسعة أشخاص بينهم ستة أطفال.

هذا وقال الدفاع المدني في غزة إن استهداف المنزل أدى أيضًا إلى جرح 11 شخصًا، حيث أظهرت صورًا عن نقل عدد من الجرحى بينهم أطفال إلى مستشفى شهداء الأقصى، لتلقي العلاج بعد الغارة الإسرائيلية. 

الهجوم على رفح

جيش الاحتلال كان أيضًا قد استهدف مبنى سكنيًا في منطقة المغراقة وسط القطاع، فيما أشار مراسل "العربي" إلى قصف للطائرات استهدف منزلًا في محيط الكراج الشرقي وسط مدينة رفح.

وتواصل قوات الاحتلال اجتياحها البري لأحياء واسعة في رفح، وسط قصف جوي ومدفعي وارتكاب مجازر مروعة.

والليلة الماضية، أفاد الدفاع المدني في غزة بأن طواقمه انتشلت شهيدين من منطقة بئر كندا في حي تل السلطان غربي رفح، إثر قصف الاحتلال للمنطقة، كما استهدف طيران الاحتلال الحربي منزلًا بمحيط المستشفى الميداني الإماراتي وسط رفح.

ووثقت صور إقدامَ جيش الاحتلال على إشعال النيران وحرق منازل في حي تل سلطان غربي رفح، حيث قال شهود عيان إن هذه جريمة تتكرر باستمرار، ويرتكبها جيش الاحتلال في كافة المناطقِ التي يجتاحها داخل قطاع غزة، سواء أثناء احتلالها أو بعد الانسحاب منها.

المصادر:
العربي، وكالات

شارك القصة

تابع القراءة