الأحد 7 يوليو / يوليو 2024

مجازر متنقلة في غزة.. شهداء وجرحى في قصف على وسط القطاع وجنوبه

مجازر متنقلة في غزة.. شهداء وجرحى في قصف على وسط القطاع وجنوبه

Changed

استشهد خمسة فلسطينيين جراء استهداف الاحتلال مبنى لبلدية النصيرات- الأناضول
استشهد خمسة فلسطينيين جراء استهداف الاحتلال مبنى لبلدية النصيرات - الأناضول
استهدفت قوات الاحتلال مبنى لبلدية النصيرات واستشهد خمسة فلسطينيين بينهم رئيس بلدية النصيرات إياد المغاربي.

كثّف جيش الاحتلال الإسرائيلي استهدافاته لمناطق وسط وجنوب قطاع غزة خلال ليل الخميس الجمعة. 

فقد شنّ غارة على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، حيث استهدفت قواته مبنى لبلدية النصيرات ما أدى إلى استشهاد خمسة فلسطينيين من بينهم رئيس بلدية النصيرات إياد المغاربي.

وبحسب مراسل "العربي" في دير البلح أحمد البطة، فإن الشهيد المغاربي هو ثالث رؤساء البلديات في وسط القطاع الذين يستهدفهم الاحتلال. 

وقد اعتبر المكتب الإعلامي الحكومي في غزة أن اغتيال الجيش الإسرائيلي لرئيس بلدية مخيم النصيرات وسط القطاع "جريمة حرب تهدف إلى خلق حالة من الفوضى والانفلات ومضاعفة الأزمة الإنسانية".

قصف منزل في المغازي

إلى ذلك، وصل خمسة شهداء وعدد من الجرحى إلى مستشفى شهداء الأقصى بعد أن قصف الاحتلال منزلًا في المغازي، بحسب البطة.

وتزامنت هذه الغارة مع قصف مدفعي مكثّف على مناطق وسط القطاع، لا سيما شرق دير البلح ومخيم البريج، وعلى مناطق غرب مدينة رفح، بحسب مراسلنا. 

كما استهدف القصف محيط مركز بيسان الصحي في مخيم البريج.

شهداء وجرحى في حي الصبرة

وفي السياق عينه، استهدف الاحتلال منزلًا في حي الصبرة جنوب مدينة غزة، حيث استُشهد فلسطينيان وجُرح آخرون. 

وفي مدينة رفح جنوب قطاع غزة، تمركزت الآليات الإسرائيلية قرب دوار العلم غرب المدينة وجرت اشتباكات بين قوات الاحتلال وفصائل المقاومة.

وقد سُمعت أصوات القذائف في خانيونس، حيث استهدف القصف الإسرائيلي منزلًا ما أسفر عن استشهاد تسعة فلسطينينيين من عائلة واحدة.

ومنذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، خلّفت الحرب الإسرائيلية على غزة نحو 120 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم من الأطفال والنساء، ونحو 10 آلاف مفقود، وتسبّبت بدمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close