الجمعة 22 أكتوبر / October 2021

العراق.. وفاة قاضي محاكمة صدام حسين

العراق.. وفاة قاضي محاكمة صدام حسين
السبت 3 أبريل 2021
في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2006، أصدرت المحكمة قرارها القاضي بالإعدام شنقًا على صدام حسين وعدد من معاونيه (غيتي)
في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2006، أصدرت المحكمة قرارها القاضي بالإعدام شنقًا على صدام حسين وعدد من معاونيه (غيتي)

أعلن مجلس القضاء العراقي وفاة القاضي محمد عريبي، الذي ترأس جلسات محاكمة الرئيس العراق الراحل صدام حسين وأركان نظامه بين عامي 2004 و2006.

وقال مجلس القضاء الأعلى في بيان أمس الجمعة، إن القاضي محمد عريبي توفي عن عمر يناهز 52 عامًا متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

وأضاف المجلس أن عريبي "كان من أبرز القضاة الذين يتحلون بكافة الصفات الايجابية للقاضي المثالي وأبرزها شجاعته في التصدي لمحاكمة رموز النظام الدكتاتوري السابق".

وقدم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تعازيه إلى ذوي الراحل.

وعريبي‎ من مواليد عام 1969 في العاصمة العراقية بغداد، وقد عُين كقاضي تحقيق في المحكمة الجنائية العراقية العليا في محاكمة الرئيس صدام حسين ونظامه، في أول أغسطس/ آب عام 2004.

القاضي محمد عريبي (غيتي)
القاضي محمد عريبي (غيتي)

وترأس عريبي الهيئة الثانية في المحكمة الجنائية العراقية العليا في 20 سبتمبر/ أيلول عام 2006، وهي الهيئة التي نظرت بقضايا "الأنفال" وقمع الانتفاضة الشعبانية وصلاة الجمعة وقصف حلبجة وتصفية الأحزاب الدينية.

وفي 5 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2006، أصدرت المحكمة قرارها القاضي بالإعدام شنقًا على صدام حسين وعدد من معاونيه، فيما تم تثبيت الحكم في 26 ديسمبر/ كانون الأول من العام نفسه وجرى تنفيذه في 30 من الشهر نفسه.

واعتقل الرئيس العراقي صدام حسين، في عملية أمنية للقوات الأميركية التي غزت العراق، في 13 ديسمبر/ كانون الأول عام 2003.  

شارك القصة

مجتمع - أوروبا
منذ 2 دقائق
باشرت الشرطة السويدية تحقيقاتها "لمعرفة سبب الجريمة ومن يقف وراءها"
باشرت الشرطة السويدية تحقيقاتها "لمعرفة سبب الجريمة ومن يقف وراءها" (غيتي)
شارك
Share

عُثر على المغنى السويدي إينار مصابًا بطلقات نارية في الرأس والصدر، ولم يلبث أن توفي، فيما بدأت الشرطة تحقيقاتها.