الجمعة 22 أكتوبر / October 2021

جثث تتساقط من الأعلى.. "مأساة" مصرع سيدة مصرية وطفلتيها في حلوان

جثث تتساقط من الأعلى.. "مأساة" مصرع سيدة مصرية وطفلتيها في حلوان
الأحد 26 سبتمبر 2021

أنهت الشرطة المصرية أمس تحقيقاتها في حادثة سقوط سيدة وطفلتيها من الطابق الخامس في منطقة حلوان، ما أدى إلى مقتلهن. وقررت النيابة العامة منح التراخيص لدفن جثث الحادث المروع بسبب عدم وجود شبهة جنائية.

وفي التفاصيل، تلقت غرفة النجدة بلاغًا من الأهالي بوجود ضحايا في المنطقة، لينتقل فريق من النيابة لمعاينة الواقعة والجثث، وتبين أن الوفاة جاءت نتيجة كسر في الجمجمة، ونزيف داخلي بسبب ارتطام جثثهن بالأرض بحسب تقارير صحافية محلية.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن التحقيقات كشفت أن سقوط السيدة وطفلتيها من الطابق الخامس، جاء بعدما كانت الطفلة البالغة من العمر 7 أعوام تحمل شقيقتها البالغة 10 أشهر في شرفة المنزل، حيث اختل توازنهما وسقطتا سويًا. وعندما شاهدت والدتهما دماءهما على الأرض قفزت خلفهما، ولقيت مصرعها فورًا.

وروت إحدى القاطنات في المبنى الذي شهد الحادث المأسوي لإحدى المحطات المحلية، إن جارتها شاهدت الجثث وهي تتساقط من الأعلى، الأمر الذي شكل صدمة للجميع، ولا سيما أب الطفلتين الذي دخل في حالة هستيرية إثر المشهد الصادم. 

وقال شاهد آخر إن الطفلة الأصغر، والبالغة من العمر بضعة أشهر كانت لا تزال على قيد الحياة، حيث أقدم أحدهم على نقلها إلى مستشفى قريب، لكنها سرعان ما توفيت بسبب الكسور في الجمجمة والنزيف. 

ضحية أخرى

صحيفة الأهرام أفادت بأن الحادث وقع بعد رفع آذان صلاة الجمعة، حيث اتجه الأب إلى تأدية الصلاة في المسجد، فيما كانت الأم البالغة من العمر 34 عامًا تعد الطعام، تاركة الطفلتين معًا.

وقالت الصحيفة نفسها إن المنطقة شهدت واقعة أخرى مماثلة، حيث لقي طفل يبلغ من العمر 5 سنوات، مصرعه إثر سقوطه من الطابق الرابع.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما تلقى قسم شرطة حلوان إخطارًا من أحد المستشفيات بوصول طفل بعمر 5 سنوات، جثة هامدة إثر سقوطه من شرفة منزله.

المصادر:
العربي، صحف مصرية

شارك القصة

مجتمع - العراق
منذ 16 دقائق
أدى تغير المناخ في العراق إلى تفاقم النقص في كل شيء
أدى تغير المناخ في العراق إلى تفاقم النقص في كل شيء (غيتي)
شارك
Share

تجاوزت درجات الحرارة في العراق 51 درجة مئوية هذا الصيف، مع تحذير منظمات الإغاثة من أن الجفاف يحدّ من وصول الغذاء والمياه والكهرباء إلى 12 مليون شخص في العراق.

Close