الثلاثاء 23 نوفمبر / November 2021

الزوج ادعى أنها ممسوسة.. عروس في الدقهلية عُثر عليها مصابة بعدة طعنات

الزوج ادعى أنها ممسوسة.. عروس في الدقهلية عُثر عليها مصابة بعدة طعنات
السبت 23 أكتوبر 2021

تقبع العروس المصرية أميرة، البالغة من العمر 19 عامًا، في غيبوية بين الحياة والموت، جرّاء تعرضها لطعنات في أنحاء متفرّقة من جسدها من بينها جرح في الرقبة.

وبينما تمضي السلطات في تحقيقاتها لتبيان ملابسات الحادثة، يشير زوجها أحمد (25 عامًا) إلى أنها تعاني من اضطرابات نفسية وتتحدث عن رؤية أشباح في المنزل. 

"صُدم لدى عودته"

وقعت الحادثة في منطقة الجمالية بمحافظة الدقهلية شمالي مصر، بعد ثلاثة أيام من زواج أحمد وأميرة. 

وأشارت وسائل إعلام مصرية، إلى أن الزوج تقدّم يومها ببلاغ للسلطات كشف فيه عن عثوره على زوجته في الشقة الزوجية وقد تعرّضت لعدة طعنات نُقلت على أثرها إلى المستشفى في حالة حرجة.

وفيما أُفيد بأن العروس أُصيبت بجرح ذبحي في الرقبة وطعنات عدّة في منطقتي البطن والصدر وكذلك في اليد اليسرى، أكد الأطباء صعوبة استجوابها.

ونُقل عن الزوج قوله: إن شيخًا فحص أميرة بناء على طلب عائلتها وأكد له أنها ممسوسة. ولفت إلى أن زوجته تشكو من شعور بالضيق وتعاني من سماع أصوات وتؤكد مشاهدتها لأشباح.

وبحسب المتداول، فإن أحمد ذهب يوم الواقعة لإحضار الشيخ لتلاوة القرآن في المنزل بعد نوبة صراخ أصابت أميرة التي تدهورت حالتها النفسية، واكتشف ما أصابها لدى عودته.

وتلفت وسائل الإعلام المحلية، إلى أن السلطات، التي أخلت سبيل الزوج والشيخ، عاينت الشقة وفحصت كاميرات المراقبة المحيطة، وتواصل عملها لجلاء الغموض الذي يكتنف ما حصل.

إلى ذلك، نُقل عن والد العروس تأكيده أن ابنته لم يمسها أي جن، مشيرًا إلى أنها الوحيدة القادرة على تبيان حقيقة ما حصل معها.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

مجتمع - العالم
منذ ساعة
مسؤولون بلغارييون يعملون في موقع حادث حافلة، قتل فيه ما لا يقل عن 46 شخصًا
مسؤولون بلغاريون يعملون في موقع حادث حافلة قتل فيه ما لا يقل عن 46 شخصًا (غيتي)
شارك
Share

اصطدمت حافلة ركاب تحمل لوحة جمهورية شمال مقدونيا بحاجز الطريق في منطقة "برنيك" غربي العاصمة، ما أدى لاشتعال النيران فيها ووفاة 46 شخصًا بينهم أطفال.

مجتمع - بريطانيا
منذ 16 ساعات
نُشر ضباط مسلحين في مكان الحادث وتم إغلاق مدرسة غولبورن الثانوية كإجراء احترازي (تويتر)
نُشر ضباط مسلحين في مكان الحادث وتم إغلاق مدرسة غولبورن الثانوية كإجراء احترازي (تويتر)
شارك
Share

استدعيت الشرطة في مانشستر عقب تقارير تفيد بأن فردًا كان يهدد مدرسة غولبورن الثانوية بدعوى امتلاكه سلاحًا ناريًا، لكن لم يتم العثور على أي شخص في محيط المدرسة.

Close