الأحد 14 يوليو / يوليو 2024

مخاطر بيئية وصحية.. "الأونروا" تحذر من تراكم 330 ألف طن نفايات في غزة

مخاطر بيئية وصحية.. "الأونروا" تحذر من تراكم 330 ألف طن نفايات في غزة

Changed

أكثر من 330 ألف طن من النفايات متراكمة في مناطق مأهولة بالسكان بجميع أنحاء قطاع غزة - غيتي
أكثر من 330 ألف طن من النفايات متراكمة في مناطق مأهولة بالسكان بجميع أنحاء قطاع غزة - غيتي
كانت "الأونروا" قد أكدت أن "استعادة الخدمات البيئية ستستغرق عقودًا من الزمن، ولا يمكن أن تبدأ قبل وقف إطلاق النار" في غزة.

حذرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، اليوم الخميس من مخاطر بيئية وصحية كارثية في قطاع غزة.

وقالت "الأونروا" على منصة "إكس": إن هناك "أكثر من 330 ألف طن من النفايات متراكمة في مناطق مأهولة بالسكان بجميع أنحاء قطاع غزة، ما يشكل مخاطر بيئية وصحية كارثية". وأوضحت أن "الأطفال يبحثون في القمامة يوميًا".

وشددت المنظمة على أن "وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق ووقف إطلاق النار أمر بالغ الأهمية لاستعادة الظروف المعيشية الإنسانية" في القطاع.

وكانت منظمات دولية قد حذرت في وقت سابق من تبعات تراكم القمامة في القطاع، إضافة لانهيار شبكات الصرف الصحي.

"أضرار كارثية"

وفي الخامس من الشهر الجاري، قالت الأونروا: إن الحرب الإسرائيلية على غزة تسبّبت في أضرار بيئية "كارثية" في القطاع.

وأوضحت الوكالة على منصة "إكس"، أن "الحرب في غزة قلبت حياة الملايين من الفلسطينيين رأسًا على عقب".

وشددت على أن الحرب "تسببت في أضرار كارثية للبيئة الطبيعية التي يعتمد عليها الفلسطينيون للحصول على المياه والهواء النقي والغذاء وسبل العيش".

وأشارت "الأونروا" إلى أن "استعادة الخدمات البيئية ستستغرق عقودًا من الزمن، ولا يمكن أن تبدأ قبل وقف إطلاق النار" في القطاع.

انهيار شبكة الصرف الصحي
تداعيات كارثية لانهيار شبكة الصرف الصحي في قطاع غزة- غيتي

وفي مارس/ آذار الماضي، قال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية جيمي ماكغولدريك خلال مؤتمر صحافي: إن "الصرف الصحي هو أحد العوامل الرئيسية لأزمة التغذية والأزمة الصحية، بل وأود أن أقول انعدام الأمن الغذائي أيضًا".

الحياة في ظروف مزرية

وأضاف المنسق الأممي "الناس جياع ويفاقم شعورهم بالجوع.. تأثر نظامهم المناعي جراء ظروفهم المعيشية. فهم يعيشون في ظروف مزرية وفي مواقع مكتظة".

وقال ماكغولدريك: "لا أحد يجمع القمامة. بمحاذاة الخيام وعلى جوانب الطرقات هناك أكوام من الأوراق المستعملة والبلاستيك والعلب وبقايا الطعام وغيرها".

وأدى الوضع الصحي المتفاقم في رفح وأماكن أخرى في قطاع غزة إلى ارتفاع حاد في معدلات الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي أ.

واعتبر رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن الظروف المعيشية غير الإنسانية في غزة بالكاد تسمح بتوفير مياه نظيفة ومراحيض نظيفة وإمكانية الحفاظ على نظافة المناطق المحيطة، وهذا سيساعد على انتشار التهاب الكبد أ بشكل أكبر، ويسلط الضوء على مدى الخطر الذي تمثله البيئة لانتشار الأمراض".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close