الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

مخزون محدود لأشهر معدودة.. تعرف إلى حاجة الدول العربية من القمح

مخزون محدود لأشهر معدودة.. تعرف إلى حاجة الدول العربية من القمح

Changed

  يكاد العراق يحقق الاكتفاء الذاتي بإنتاجه من القمح - غيتي
يكاد العراق يحقق الاكتفاء الذاتي بإنتاجه من القمح - غيتي
تمتلك مصر احتياطيًا من القمح يغطي استهلاكها لستة أشهر ونصف، علمًا بأنها استوردت العام الماضي 11 مليون طن معظمها من روسيا.

يبرز هاجس وفرة الاحتياطي الإستراتيجي من القمح في معظم الدول العربية التي تواجه تحديات الشحن والتغيرات المناخية وتراجع الإمكانيات المالية لديها.

وبحسب مخزون بعض الدول العربية من الحبوب، فإن العراق الذي شرف على تحقيق الاكتفاء الذاتي بإنتاجه 7 ملايين طن يمتلك احتياطًا من القمح يكفي البلاد لعام كامل مستفيدًا من استصلاح مساحة جديدة.

أما الأردن الذي يستورد 95% من احتياجاته من الحبوب فإن احتياطاته من الحبوب تغطي مدة 11 شهرًا علمًا أن المملكة الأردنية تستهلك زهاء مليون طن.

وقد تأثرت دول عربية كثيرة بتداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا منذ عام 2022 وعلى وجه الخصوص في مسألة تصدير الحبوب.

استهلاك محدود بأشهر معدودة

أما مصر فلديها احتياطي يغطي استهلاكها لستة أشهر ونصف، علمًا بأنها استوردت العام الماضي 11 مليون طن معظمها من روسيا.

وعن الجزائر فهي تستهلك سنويًا 15 مليون طن ما يجعلها ثالث أكبر مستورد في العالم، علمًا أنه يتوقع أن تنتج 80% من حاجتها من القمح الصلب بما يغطي حاجتها لعشر أشهر.

أما المغرب الذي عانى خلال السنوات الماضية من تداعيات جفاف رغم أنه شهد بعض التحسن في الهطول المطري في السنة الأخيرة؛ فإنه يمتلك احتياطيا يكفي لاستهلاك أربعة أشهر علمًا أن المملكة تحتاج شهريًا لنصف مليون طن من القمح.

المصادر:
التلفزيون العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close