الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

مرحلة جديدة مهمة.. "تشات جي بي تي" بات قادرًا على استخراج بيانات من الإنترنت

مرحلة جديدة مهمة.. "تشات جي بي تي" بات قادرًا على استخراج بيانات من الإنترنت

شارك القصة

فقرة من برنامج "صباح جديد" تسلط الضوء على التعديلات الثورية التي أدخلها "تشات جي بي تي" مؤخرًا (الصورة: غيتي)
كانت الإجابات التي يوفرها "تشات جي بي تي" عن أسئلة المستخدمين باللغة اليومية قبل اليوم تستند إلى قاعدة بيانات كبيرة، لكن أحدثها يعود إلى 2021.

انتقل برنامج الذكاء الاصطناعي التوليدي "تشات جي بي تي" إلى مرحلة جديدة مهمة، إذ بات في إمكانه استخراج بيانات مباشرة من شبكة الإنترنت، وجمع المعلومات المحدثة منها في الوقت الفعلي، حسبما أعلنت مبتكرته شركة "أوبن إيه آي".

فالإجابات التي يوفرها البرنامج عن أسئلة المستخدمين باللغة اليومية كانت قبل اليوم تستند إلى قاعدة بيانات كبيرة، لكن أحدثُها يعود إلى 2021.

وكان ذلك يحد تاليًا من دقة وشمولية عناصر الإجابة التي يوفرها روبوت المحادثة الذي خطف الأضواء منذ إطلاقه في نوفمبر/ تشرين الثاني الفائت.

وسبق لشركة "أوبن إيه آي" في يونيو/ حزيران الفائت أن أطلقت صيغة استخراج المعلومات من الإنترنت لقاء اشتراكات مدفوعة في "تشات جي بي تي"، لكنها علقت العمل بها بعدما تمكن عدد من المستخدمين من الاستحصال مجانًا على محتويات عبر الإنترنت يُفترض بها نظريًا أن تكون مدفوعة.

كذلك خُصص متصفح "براوز ويذ بينغ" الذي أُطلِق الأربعاء للمشتركين الذي يدفعون بدلات لقاء خدمات "بلاس" و"إنتربرايز"، لكنّ "أوبن إيه آي" أكدت أنه سيكون متاحًا قريبًا لجميع مستخدمي "تشات جي بي تي".

وكانت "مايكروسوفت"، وهي شريكة "أوبن إيه آي"، توفّر أصلاً "بينغ تشات" القائم على دمج محرّكها المخصّص للبحث بالنموذج اللغوي "جي بي تي-4" الذي استُخدم في تطوير "تشات جي بي تي"، على نحو ما فعلت "غوغل" في ما يتعلق بروبوت المحادثة "بارد" الذي وفرته.

إلا أن النموذج الذي يتيح للبرنامج ولوج محتويات من مصادر عدة على الإنترنت، ينطوي على مخاطر أكبر من تلك التي يطرحها الاستخدام الحصري لقاعدة بيانات واحدة يتحكم بها ناشر البرنامج.

فمع أن "تشات جي بي تي" سيذكر المصادر التي استخدمها في إجابته، يُخشى أن يكون قابلاً لاستعمال محتويات قد تكون مغلوطة.

"تشات جي بي تي" يدخل تعديلًا ثوريًا

في غضون ذلك، أعلنت شركة "أوبن إيه آي" أنها أدخلت تحديثًا على برنامجها للذكاء الاصطناعي "تشات جي بي تي" سيجعله قادرًا على التفاعل بالصوت والصورة مع المستخدمين.

وسيتمكن البرنامج الذي اشتهر بفضله الذكاء الاصطناعي التوليدي من الرد على أي طلب مرتبط بصورة إضافة إلى الدردشة شفهيًا مع مستخدميه.

وسيتاح لهؤلاء مثلًا إمكانية التقاط صورة لنصب تذكاري أو إجراء محادثة مع "تشات جي بي تي" عن تاريخ هذا المعلم، أو عرض المكونات الموجودة في ثلاجتهم ليقترح عليهم وصفة ما.

وستدخل هذه التحديثات على "تشات جي بي تي" خلال الأسبوعين المقبلين، فيما سيستفيد منها المشتركون في "تشات بي تي بلس"، وهي النسخة المدفوعة من البرنامج والمؤسسات المستفيدة من الخدمة.

تابع القراءة
المصادر:
العربي - أ ف ب
تغطية خاصة
Close