Skip to main content

"مزيد من العقبات".. تحديات عالمية تواجه القضاء على مرض شلل الأطفال

الجمعة 22 سبتمبر 2023

أظهرت مراجعة إستراتيجية مستقلة أن الجهود العالمية للقضاء على شلل الأطفال من المرجح ألا تحقق هذا العام اثنين من أهدافها الرئيسية في مساعيها للقضاء على الفيروس.

وكان من المستهدف في عام 2023 وقف عدوى شلل الأطفال البري في أفغانستان وباكستان، حيث لا يزال المرض متوطنًا، وكذلك وقف انتقال العدوى بسلالة من الفيروس معروفة باسم شلل الأطفال "المشتق من اللقاح"، والتي تسبب تفشيًا للمرض في أماكن أخرى.

من جانبه، قال مجلس المراقبة المستقل، وهي مجموعة من الخبراء المعنيين بشلل الأطفال تشرف على عمل المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال التي تدعمها الأمم المتحدة: "لن يتم تحقيق أي من الهدفين هذا العام".

ووافقت المبادرة على ما جاء في التقرير بشأن الهدفين، مشيرة إلى انعدام الأمن في المواقع الرئيسية باعتباره أحد التحديات المتبقية

شددت في بيان ردًا على المراجعة على أن القضاء على حالات التفشي للفيروس المشتق من اللقاح من المرجح أن يستغرق معظم الوقت.

القضاء على شلل الأطفال

وظل القضاء على شلل الأطفال، وهو مرض فيروسي يمكن أن يسبب الشلل، هدفًا رئيسيًا للصحة العالمية لعقود.

وانخفضت أعداد حالات الإصابة بشلل الأطفال بأكثر من 99% منذ 1988 بعد حملات تطعيم جماعية، لكن اتضح أن جعل شلل الأطفال ثاني مرض معدي يتم القضاء عليه بالكامل بعد القضاء على الجدري في 1980 هو أمر أكثر صعوبة.

وشلل الأطفال مرض شديد العدوى، إذ يغزو الفيروس الجهاز العصبي ويمكن أن يسبب شللًا دائمًا. وغالبًا ما يصيب المرض الأطفال من دون سن الخامسة، ولكن يمكن لأي شخص لم يتم تطعيمه أن يصاب به.

وفي حديث سابق لـ"العربي"، أوضحت رئيسة لجنة "السيطرة على مرض الشلل" في الأردن نجوى خوري أن هذا الفيروس ينتقل بالعادة من فرد إلى آخر، أو يصاب به الإنسان نتيجة التلوث البيئي، مشيرة إلى أن الفيروس يسبب تلفًا في بعض الخلايا التي تسيطر على الحركة في النخاع الشوكي.

المصادر:
العربي - أ ف ب
شارك القصة