الأحد 14 يوليو / يوليو 2024

مسيرات من لبنان تستهدف حرفيش.. لابيد: ردع إسرائيل احترق في الشمال

مسيرات من لبنان تستهدف حرفيش.. لابيد: ردع إسرائيل احترق في الشمال

Changed

 قالت هيئة البث الإسرائيلية إن 5 من بين المصابين إصاباتهم حرجة - غيتي
قالت هيئة البث الإسرائيلية إن 5 من بين المصابين في هجوم حرفيش جروحهم حرجة - غيتي
تحدثت وسائل إعلام عبرية عن إصابة نحو 11 شخصًا بعضهم جروحه خطرة في هجوم بالمسيرات استهدف بلدة حرفيش بالجليل الغربي.

أعلن "حزب الله"، اليوم الأربعاء، استهداف مواقع عسكرية شمال إسرائيل، بينما تحدث الإعلام الإسرائيلي الرسمي عن تسجيل إصابات في بلدة حرفيش الجليل الغربي.

ونشر حزب الله سلسلة بيانات قال فيها إنه استهدف "مكان تموضع ‏جنود العدو الإسرائيلي في موقع البغدادي، وحقق إصابات مؤكدة في صفوفهم".

وأضاف أن عناصره استهدفوا "موقع ‏السماقة الإسرائيلي في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية، وأصابوه إصابة مباشرة".‏

ولفت حزب الله إلى أن مقاتليه استهدفوا أيضًا "منصة ‏القبة الحديدية في ثكنة راموت نفتالي بصاروخ موجه، وأصابوها إصابة مباشرة ما أدى لتدميرها".

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الحزب أن عناصره استهدفوا "تجمعًا لجنود العدو الصهيوني في محيط موقع بركة ريشة (قبالة بلدة مروحين اللبنانية) بالأسلحة الصاروخية".

وأضاف في بيان آخر أن عناصره رصدوا "مجموعة جنود إسرائيليين في موقع المالكية (شمال إسرائيل) أثناء دخولها إليه، واستهدفوها بقذائف المدفعية وأصابوهم إصابة مباشرة".

مسيرات من لبنان تستهدف حرفيش

وبينما أفادت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية بأن نحو 11 شخصًا أصيبوا بينهم 5 بجالة حرجة جراء سقوط طائرة مسيرة مفخخة داخل ملعب لكرة القدم في بلدة حرفيش بالجليل الغربي، أشار الحزب إلى تنفيذ "هجوم جوي بالمسيرات على تجمع مستحدث لجنود الاحتلال جنوب الكوش بالجليل الغربي" وسقوطهم بين قتيل وجريح.

بدورها، أشارت القناة "12" العبرية الخاصة إلى عدم تفعيل صفارات الإنذار قبل سقوط المسيرة المفخخة وانفجارها في بلدة حرفيش.

إلى ذلك، قالت وكالة أنباء لبنان الرسمية إن "الاعتداءات الإسرائيلية تسببت باندلاع حرائق كبيرة في بلدتي عيترون ومارون الراس، بفعل القذائف الحارقة التي يلقيها العدو (الإسرائيلي) على المنطقة".

وأوضحت الوكالة أن "الجيش الإسرائيلي قصف بالقذائف الفوسفورية منطقة خلة البلوط بين بلدتي حولا ومركبا، بهدف إشعال النيران في الأحراج".

لابيد: الردع الإسرائيلي احترق في الشمال

في غضون ذلك، دعا زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد، إلى استبدال الحكومة اليمينية بقيادة بنيامين نتنياهو، متهمًا إياها بـ "التخلي عن إسرائيل".

وقال لابيد في مقطع فيديو صوره شمالي إسرائيل ونشره على منصة "إكس": "ما احترق هنا ليس فقط شمال إسرائيل بل الردع الإسرائيلي والكرامة الإسرائيلية أيضًا".

ووفق قوله، فإن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وصل إلى منطقة الشمال "لمدة 5 دقائق والتقط الصور وغادر".

وأعرب نتنياهو، الأربعاء، لدى زيارة المنطقة، عن الاستعداد لشن عملية عسكرية "قوية جدًا" في الشمال (ضد لبنان).

واعتبر لابيد أن "الحكومة تخلّت عن دولة إسرائيل ويجب استبدالها".

وبين الأحد والإثنين، اجتاحت شمال إسرائيل حرائق غابات أشعلها سقوط صواريخ ومسيّرات لـ"حزب الله"، ما أطلق تهديدات إسرائيلية بتصعيد كبير محتمل.

وقال نتنياهو، اليوم الأربعاء، إن تل أبيب مستعدة لشن عملية عسكرية "قوية جدًا" في الشمال، في إشارة إلى المواجهة مع "حزب الله"، وفق بيان صادر عن مكتبه.

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن الجيش ينتظر قرارًا من الحكومة لجعل المواجهة مع "حزب الله" ساحة لحرب رئيسية، تشمل عملية برية، وتحويل الحرب على غزة إلى "ساحة معارك ثانوية".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close