السبت 24 Sep / September 2022

مشوهة وملقاة في مكب نفايات.. طفلة سورية ضحية جريمة بشعة

مشوهة وملقاة في مكب نفايات.. طفلة سورية ضحية جريمة بشعة

Changed

صورة طفلة سورية قتلت بآلة حادة في رأسها (فيسبوك)
صورة طفلة سورية قتلت بآلة حادة في رأسها (فيسبوك)
بعد نحو أسبوع من البحث عثر الأهالي في مدينة حمص على جثة الطفلة ملقاة في مكب للقمامة، وقد بدا عليها تعرّضها للضرب بأداة حادة في الرأس.

بعد أسبوع من اختفائها من أمام منزلها في ظروف غامضة عثر على طفلة سورية مقتولة في مدينة حمص وسط البلاد.

وتعرضت الطفلة جوى استانبولي ذات الثلاثة أعوام للضرب بأداة حادة في الرأس وتشوّه ملامح وجهها.  

وكانت الطفلة تلعب أمام منزلها في حي المهاجرين بمدينة حمص، بينما كانت والدتها تتسوق من أحد المحال في الحي.

عندما خرجت الأم ولم تجد ابنتها أمام المحل، ونادت عليها فلم تجبها، دب القلق بقلبها لتهرع والجيران بالبحث عنها.

ورغم كل عمليات البحث بمساندة الشرطة، إلا أنها باءت بالفشل.

الطفلة جوي استانبولي
الطفلة جوي استانبولي - تويتر

أين وجدوا جثتها؟

وبعد أسبوع جرى العثور عليها في مكب للقمامة قرب مقبرة "تل النصر" بتاريخ 14 أغسطس/ آب 2022، وقد بدا عليها تعرّضها للضرب بأداة حادة في الرأس، وملامح الوجه مشوهة بالكامل.

والدة جوى ذهبت على الفور إلى مكان الجثة لتكون الصدمة القاسية، حيث تعرفت الأم على الطفلة من خلال ملابسها.

وذكرت وزارة داخلية النظام السوري، أن سبب الوفاة هو النزيف الحاد الناجم عن ضرب الرأس بآلة حادة، وقرر القاضي تسليم الجثة لذويها.  

وعقب ذلك بدأت عمليات تحقيق في الجريمة البشعة، فيما لم يتم توقيف أي متهم في الحادثة.

وتأتي الحادثة في وقت تشهد فيه المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري انفلاتًا أمنيًا وانتشارًا للأسلحة وعمليات خطف.

واختطف مجهولون أخيرًا عائلة مكونة من 15 شخصًا في 8 أغسطس/ آب 2022، بينهم 5 نساء و10 أطفال خلال سفرهم من دمشق إلى حمص، واقتادوهم إلى مكان مجهول وسلبوا منهم كل ما كانوا يملكونه.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close