الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

مضاد لكوفيد والإنفلونزا في آن.. "فايزر" تبدأ اختبار لقاح مركب

مضاد لكوفيد والإنفلونزا في آن.. "فايزر" تبدأ اختبار لقاح مركب

Changed

نافذة صحية تتناول خطر انتشار الفيروسات في فصل الشتاء (الصورة: غيتي)
يستهدف لقاح "فايزر" الجديد متغير أوميكرون وفروعه من فيروس كورونا، بالإضافة إلى أربع سلالات من الإنفلونزا.

بدأت شركة الأدوية الأميركية "فايزر" اختبار لقاح جديد يحصّن ضد كوفيد والإنفلونزا في حقنة واحدة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، فقد أعطي لقاح "اثنان في واحد" هذا الأسبوع لأول مريض مع بدء التجارب السريرية التي يشارك فيها 180 مريضًا تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عامًا. وستتم متابعتهم لمدة ستة أشهر ومقارنة حالتهم بمجموعة تحكم لم تحصل على اللقاح.

لكن اللقاح الجديد سيحتاج إلى المزيد من الاختبارات قبل أن يتم طرحه في الأسواق.

ويستهدف لقاح "فايزر" الجديد متغير أوميكرون وفروعه من فيروس كورونا، بالإضافة إلى أربع سلالات من الإنفلونزا.

لقاح منافس

كما تقوم شركة "موديرنا" الأميركية المنافسة باختبار لقاح يستهدف كوفيد والإنفلونزا، بالإضافة إلى اللقاح الثلاثي الذي يحصن أيضًا ضد فيروس "آر أس في". ولا يتوقع أن يكون أي من اللقاحين جاهزًا لموسم الإنفلونزا هذا العام.

في أثناء ذلك، يطرح لقاح الإنفلونزا كل عام لتعزيز المناعة ضد الفيروس بين الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

لكن العلماء يتوقعون أنه ستكون هناك حاجة أيضًا إلى لقاح كوفيد سنويًا، مما يحفز الجهود على دمجها لتجنب الحاجة لتلقي لقاحين.

تهديد رباعي

وطبقًا لمنظمة الصحة العالمية، يموت سنويًا حوالي نصف مليون شخص بسبب مرض الإنفلونزا، والآن يجمع موسم الشتاء بين مرضي كوفيد-19 والإنفلونزا. لكن المبشر، بحسب المنظمة، أن الإجراءات الاحترازية واحدة. 

ورغم ذلك يحذّر الطباء من تهديد ثلاثي لانتشار الفيروسات منها كورونا والإنفلونزا الموسمية بالإضافة إلى الفيروس المخلوي والذي يسبب التهابات في الرئتين والمجرى التنفسي. وقد لوحظ تزايد في زيارات غرف الطفال في العالم في الفترة الأخيرة وخصوصًا في أقسام الطوارئ لدى الأطفال.

وحذر الأطباء من أن كورونا غيّر من أنماط المناعة عبر الحد من انتشار الفيروسات العادية بالأقنعة وإجراءات العزل. وقد بدأت الفيروسات المألوفة بالانتشار بمستويات عالية بعد أن تم تقليص هذه الإجراءات. 

كما حذّر الأطباء من تهديد رابع وهو إنفلونزا الخنازير حيث اعتبروا أن الفيروسات التنفسية هذا الموسم ستكون أقوى من السنوات الماضية ما يستدعي توفير المطاعيم اللازمة واتباع إرشادات السلامة المعهودة.

المصادر:
العربي- ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close