الثلاثاء 29 نوفمبر / November 2022

"مطابقة تمامًا".. مصرف لبنان ينجز تدقيقًا لاحتياطاته من الذهب

"مطابقة تمامًا".. مصرف لبنان ينجز تدقيقًا لاحتياطاته من الذهب

Changed

تقرير لـ"العربي" حول تسريبات تفيد بعزم السلطة استخدام احتياطي لبنان من الذهب لمواجهة الأزمة الاقتصادية في يوليو (الصورة: غيتي)
ذكر مصرف لبنان أنه بعد استكمال عملية التدقيق، تبين أن موجودات خزنة مصرف لبنان من الذهب مطابقة تمامًا، كمًا ونوعًا، للقيود المسجلة في السجلات المحاسبية.

أعلن مصرف لبنان "البنك المركزي"، الخميس، أنه أنهى تدقيقًا على احتياطاته من الذهب (سبائك ونقود معدنية) بناء على طلب من صندوق النقد الدولي.

وذكر المصرف في بيان، أنه "بعد استكمال عملية التدقيق، تبين أن موجودات خزنة مصرف لبنان من الذهب مطابقة تمامًا، كمًا ونوعًا، للقيود المسجلة في السجلات المحاسبية".

وبينما لم يعلن مصرف لبنان إجمالي احتياطاته من الذهب في بيانه اليوم، قدم مجلس الذهب العالمي أرقامًا الشهر الماضي، عن احتياطات البلاد من المعدن الأصفر.

وأظهرت بيانات مجلس الذهب العالمي في تقرير يصدر بشكل شهري، أن إجمالي احتياطات لبنان من المعدن النفيس تبلغ 286.8 طنًا، تجعله واحدًا من أكبر 25 حائزًا للذهب على مستوى العالم.

أزمة لبنان المالية

ويبحث لبنان عن حلول للخروج من نفق أزماته المالية والاقتصادية والنقدية، منها طرق باب صندوق النقد الدولي للحصول على قرض مالي، وإمكانية تعويم العملة المحلية.

وأواخر يناير/ كانون الثاني 2022، بدأت الحكومة اللبنانية رسميًا، مفاوضات مع صندوق النقد الدولي حول برنامج للتعافي الاقتصادي في البلاد.

ويعيش لبنان فراغًا سياسيًا، ولم يتمكن البرلمان لغاية اليوم من انتخاب رئيس للجمهورية خلفًا لميشال عون الذي انتهت ولايته في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وفي يوليو/ تموز الماضي، تحدثت تسريبات إعلامية عن عزم السلطة استخدام احتياطي لبنان من الذهب الذي يخزن جزء منه في المصرف المركزي.

في المقابل، قوبلت هذه التسريبات بمشروع قانون تقدمت به كتلة ما بات يعرف بالتغيريين من النواب المستقلين لتطوير قانون نافذ يمنع التصرف بالذهب، وذلك في الوقت الذي تعالت فيه أصوات تطالب باستخدام الذهب لمواجهة الأزمة الاقتصادية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close