الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

مطاردة وإصابات.. إطلاق نار عشوائي يرعب ميشيغان

مطاردة وإصابات.. إطلاق نار عشوائي يرعب ميشيغان

Changed

رجال الشرطة الأميركية يعاينون مسرح الجريمة
رجال الشرطة الأميركية يعاينون مسرح الجريمة في ميشيغان- غيتي
تسجل الولايات المتحدة واحدة من أعلى نسب الوفيات نتيجة الأسلحة النارية بين الدول وسط انتشار الأسلحة الفردية بأعداد تفوق التعداد السكاني مع سهولة اقتنائها.

أصيب 10 أشخاص، بينهم أطفال بالرصاص في حديقة مائية بالقرب من مدينة ديترويت الأميركية، مساء أمس السبت، وفق ما أفادت الشرطة في مقاطعة أوكلاند بولاية ميشيغان الأميركية، واصفة الحادث بأنه إطلاق نار عشوائي.

وبعد مطارة مطلق النار، أشار مايكل بوشارد، قائد شرطة مقاطعة أوكلاند، إلى أن السلطات عثرت لاحقًا على المشتبه به وهو رجل في العقد الرابع من العمر، ميتًا في منزل لجأ إليه، بعد أن استخدمت الشرطة طائرة مسيرة لدخوله. 

وأفاد بوشارد بأن المشتبه به ربما توفي برصاصة أطلقها بنفسه، بينما كانت الشرطة تحاصر المنزل، موضحًا أن الضباط في الموقع لم يسمعوا إطلاق النار. كما أكد بوشارد أن المسلح رد على محاولات الشرطة للاتصال به، لكن المسؤولين لم يتمكنوا من مواصلة الاتصال لفترة أطول. 

وكانت الشرطة قد حاصرت المنزل، بعد أن عثرت على السلاح المستخدم في الهجوم في مكان الواقعة.

30 طلقة

 بوشار كان قد كشف في مؤتمر صحفي أن رجلًا خرج من سيارة أمام حديقة بروكلاندز بلازا سبلاش باد في روتشستر هيلز بولاية ميشيغان حوالي الساعة الخامسة مساء، وأطلق حوالي 30 طلقة من سلاح غلوك نصف آلي عيار 9 مليمترات، وأعاد حشوه بالطلقات عدة مرات.

سلاح الجريمة على الأرض بين الأدلة
سلاح الجريمة على الأرض بين الأدلة- رويترز

وقال بوشار: "توقف المتهم وخرج من سيارته واقترب من منصة الألعاب وفتح النار، وغادر. في هذه المرحلة يبدو الأمر كأنه عمل عشوائي"، مشيرًا إلى أن مطلق النار "ليست له صلة بالضحايا".

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت هناك أي وفيات، حسبما ذكرت الشرطة التي أفادت في البداية بإصابة خمسة أشخاص بالرصاص.

صدمة

وتقع روتشستر هيلز على بعد حوالي 50 كيلومترًا إلى الشمال من ديترويت. وكانت بلدة أكسفورد المجاورة والواقعة أيضًا في مقاطعة أوكلاند، مسرحًا لإطلاق نار عشوائي في مدرسة عام 2021 حيث قتل الطالب إيثان كرامبلي الذي كان يبلغ من العمر 15 عامًا آنذاك أربعة طلاب، وأصاب ستة طلاب آخرين ومعلمًا في مدرسة أكسفورد الثانوية.

وقال بوشار: "إنها صدمة بالتأكيد بالنسبة لنا هنا في مقاطعة أوكلاند، لقد مررنا بالعديد من المآسي، كما تعلمون. نحن لا نعلم تمامًا ما حدث في أكسفورد".

من جهتها، قالت غريتشن ويتمر حاكمة ميشيغان على منصة إكس: "لقد انفطر قلبي لدى سماع واقعة إطلاق النار في روتشستر هيلز".

وغالبًا ما تحصل حوادث إطلاق نار في الولايات المتحدة، حيث يملك ثلث البالغين الأميركيين سلاحًا ناريًا واحدًا على الأقل، ويعيش حوالى نصف البالغين في منزل يحتوي على سلاح ناري.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة