الثلاثاء 7 فبراير / فبراير 2023

معارك في جنوب ميكولايف.. لندن: روسيا استهلكت مخزونها من الأسلحة الإيرانية

معارك في جنوب ميكولايف.. لندن: روسيا استهلكت مخزونها من الأسلحة الإيرانية

Changed

حلقة من برنامج "للخبر بقية" تناقش تداعيات الانسحاب الروسي من خيرسون (الصورة: غيتي)
تقول أوكرانيا إنه يتعين على قواتها استعادة ثلاث بلدات في شبه جزيرة كينبورن بهدف "تحرير" منطقة ميكولايف بالكامل.

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية اليوم الأربعاء أن روسيا أطلقت "على الأرجح" عددًا من الطائرات المسيرة إيرانية الصنع في حربها على أوكرانيا منذ سبتمبر/ أيلول الماضي.

وعبر موقع "تويتر"، قالت الوزارة في تحديث يومي لمعلومات المخابرات: إنه من المرجح أيضًا أن موسكو استهلكت كل مخزونها الحالي تقريبًا من الأسلحة إيرانية الصنع، وستسعى للحصول على المزيد من تلك الإمدادات.

وأشارت إلى أن الهجمات الروسية تمزج بين استخدام الطائرات المسيرة وأنظمة الأسلحة التقليدية التي يمكن إعادة استخدامها.

واتهمت كييف والغرب قبل أسابيع إيران بتزويد روسيا بطائرات مسيرة لاستخدامها في استهداف البنية التحتية في أوكرانيا، بينما اعترفت طهران أوائل الشهر الجاري بأنها سلّمت موسكو "عددًا محدودًا" من المسيرات لكن قبل بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا، منهية فترة طويلة من الجدل بشأن هذا الأمر.

معارك على أطراف كينبورن

وعلى الأرض، اندلعت معارك بين القوات الأوكرانية والروسية، على أطراف كينبورن، المنطقة الواقعة على الضفة اليسرى لنهر دنيبرو جنوبي أوكرانيا، في جنوب ميكولايف، وفقًا للسلطات.

وقال حاكم المنطقة فيتالي كيم الثلاثاء: "لا يزال علينا (استعادة) ثلاث بلدات في شبه جزيرة كينبورن" لتحرير منطقة ميكولايف بالكامل.

وكانت المتحدثة باسم القيادة الجنوبية للجيش الأوكراني ناتاليا غومينيوك قد أشارت الإثنين إلى "عملية عسكرية جارية حاليًا في شبه جزيرة كينبورنسكا". وقالت: "نواصل القتال. ولدى توفّر نتائج سنبلغ عنها"، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وستشكل استعادة الجيش الأوكراني للقرى الثلاث الأخيرة في منطقة ميكولايف من الروس انتصارًا مهمًا لكييف، بعد أيام قليلة على انسحاب القوات الروسية من خيرسون العاصمة الإقليمية الوحيدة التي تمكنت موسكو من السيطرة عليها أواخر فبراير/ شباط الماضي.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close