الأربعاء 28 Sep / September 2022

معاناة مستمرة منذ سنوات.. مدارس ليبيا تشهد اكتظاظًا بالطلبة

معاناة مستمرة منذ سنوات.. مدارس ليبيا تشهد اكتظاظًا بالطلبة

Changed

نافذة على "العربي" حول تضرر المدارس جراء الحرب (الصورة: العربي)
سمحت الحكومة الليبية لوزارة التعليم بتنفيذ 1500 مدرسة خلال 3 سنوات بمعدل 500 كل عام لمواجهة أزمة الاكتظاظ.

تعاني بلديات كثيرة في ليبيا باكتظاظ المدارس بالطلبة، نتيجة التزايد السكاني، وعدم إنشاء مدارس جديدة أو نتيجة نزوح السكان إلى مناطق أخرى بسبب الحروب المتتالية.

ورغم انتهاء الحرب على طرابلس قبل أكثر من عامين، إلا أن آثارها لا تزال باقية، وخاصة على قطاع التعليم، حيث تضررت 25 مدرسة جنوبي العاصمة.

ويخشى المعلمون من مخلفات الحرب، التي تتواجد بمحيط المدرسة، وسط جهود لتنظيف المنطقة من أجل سلامة الطلاب.

وأمام أزمة اكتظاظ الطلبة، سمحت الحكومة لوزارة التعليم بتنفيذ بناء 1500 مدرسة خلال 3 سنوات، بمعدل 500 كل عام.

معوقات داخلية

وفي هذا الإطار، قال الكاتب والصحفي علي الكسكاس، إن التقلبات السياسية في البلاد أثرت على المدارس، ولكن وزارة التربية قامت بفصول متنقلة، إلا أن ذلك لم يكن ناجحًا بسبب بعض العقبات خلال فصل الصيف وشدة الحر.

وأضاف الكسكاس في حديث لـ "العربي" من مصراتة، أن "وزارة التعليم تتذرع بوجود مشكلة في تسيير الأموال وتخصيص قطع أرض لبناء المدارس، إلا أن هناك توثيق عن عمليات فساد".

وأشار الصحفي، إلى أنه في بعض المدن يساعد رجال الأعمال في صيانة بعض المدراس، لاستيعاب الطلاب وبقاء عملية التعليم مستمرة.

واعتبر الصحفي، أن التحدي الكبير هو كيفية استيعاب العدد الكبير من الطلاب، وسط وجود نازحين، حيث يوجد 50 طالبًا على سبيل المثال في الصف، الأمر الذي يقلل من عملية الاستيعاب التعليمي.

وخلص إلى أن "التخبط بالعملية التعليمية يتواصل منذ 12 عامًا، وذلك نتيجة الوضع السياسي، وعدم توفر ما يمكن من أدوات وإمكانيات لسير العملية التعليمية بشكل ناجح".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close