السبت 20 يوليو / يوليو 2024

معتقل "سدي تيمان".. عمليات تعذيب ممنهجة بحق الفلسطينيين

معتقل "سدي تيمان".. عمليات تعذيب ممنهجة بحق الفلسطينيين

Changed

كشف تحقيق صحافي عن حقيقة الوضع الذي يعيشه الأسرى الفلسطينيون في معتقل "سدي تيمان"
كشف تحقيق صحافي عن حقيقة الوضع الذي يعيشه الأسرى الفلسطينيون في معتقل "سدي تيمان" - إكس
كشف تحقيق صحافي عن حقيقة الوضع الذي يعيشه الأسرى الفلسطينيون في معتقل "سدي تيمان" من تعذيب وانتهاكات واعتداءات جنسية.

يتزامن تأكيد جيش الاحتلال الإسرائيلي أن المحتجزين الأربعة الذين استعادهم السبت من غزة بصحة جيدة، مع كشف صحيفة أميركية تفاصيل صنوف من التعذيب والانتهاكات يعيشها غزيون تم أسرهم من القطاع خلال الحرب.

فقد أجرت "نيويورك تايمز" تحقيقًا من داخل قاعدة عسكرية في جنوب إسرائيل أمضى فيها أربعة آلاف معتقل من غزة قرابة ثلاثة أشهر. وأفاد مراسل الصحيفة الذي أجرى التحقيق أنه شاهد رجالًا يجلسون في صفوف وهم مكبلو الأيدي ومعصوبو الأعين، بينما يراقبهم الجنود من الجانب الآخر من السياج الشبكي ويمنعهم سجانوهم من الوقوف أو النوم.

وخلص التحقيق إلى أن المعتقلين في "سدي تيمان" عاشوا ظروفًا مهينة، إذ كشف ثمانية محتجزين أنهم تعرضوا للكم والركل والضرب بالهراوات وأعقاب البنادق وجهاز كشف المعادن اليدوي. وقال سبعة منهم إنهم أجبروا على ارتداء حفاضات فقط أثناء استجوابهم. وذكر ثلاثة أنهم تلقوا صدمات كهربائية أثناء استجوابهم فيما كسرت أضلاع اثنين.

قتل واعتداءات جنسية

وقال جندي اشترط عدم الكشف عن هويته إن أحد المحتجزين نقل لتلقي العلاج في مستشفى ميداني مؤقت في الموقع وهو يعاني من كسور في العظام، بينما نقل آخر وعاد وهو ينزف من قفصه الصدري، وتوفي خمسة وثلاثون معتقلًا إما في الموقع أو بعد نقلهم إلى المستشفيات القريبة وفقًا لضباط في القاعدة.

وروى بعض المعتقلين تفاصيل لاعتداءات جنسية بشعة تعرضوا لها في مركز التعذيب تسببت في مضاعفات صحية خطرة لعدد منهم، فيما لقي أحدهم مصرعه بسببها.

وذكر ممرض اعتُقل في نوفمبر بعد مغادرته مستشفى الشفاء أثناء غارة إسرائيلية، حيث اتهمه الجنود الإسرائيليون بأنه على صلة بحركة حماس، أنه أجبر على الجلوس على كرسي موصول بالكهرباء وأنه تعرض للصعق الكهربائي حتى أصبح لا يستطيع التحكم في بوله.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close