الجمعة 23 Sep / September 2022

مع اقتراب المونديال.. لجنة الإرث القطرية: لحظة تاريخية في تاريخ المنطقة

مع اقتراب المونديال.. لجنة الإرث القطرية: لحظة تاريخية في تاريخ المنطقة

Changed

فقرة في "شبابيك" تعرض أسعار تذاكر دخول منافسات كأس العالم في قطر (الصورة: وكالة الأنباء القطرية)
كشف مسؤولون قطريون أنهم استفادوا من دروس البطولات التي استضافتها الدوحة في الفترة الأخيرة ومنها كأس العرب.

أكد مسؤولون قطريون، اليوم الأربعاء، مع اقتراب انطلاق منافسات مونديال 2022، أنه يمثل لحظة تاريخية في مسيرة المنطقة، وذلك وفق بيان اللجنة العليا للمشاريع والإرث الرسمية.

وأوضح الأمين العام للجنة حسن الذوادي، أن "انطلاق مونديال 2022 سيترك إرثًا قيمًا وسيمثل لحظة تاريخية في مسيرة قطر والمنطقة".

وقال إن "استضافة كأس العالم شكلت حلمًا للكثيرين على مدى عقود، والآن تغمرنا مشاعر الفخر بعد أن بات الحلم حقيقة ملموسة، وأصبحنا أكثر قربًا من انطلاق البطولة العالمية".

وأضاف: "200 يوم فقط تفصلنا على انطلاق صافرة البداية. نتطلع للترحيب بالمشجعين من جميع أنحاء العالم، ونواصل الاستعدادات لاستضافة النسخة الـ22 من البطولة التي تقام للمرة الأولى في الوطن العربي والشرق الأوسط".

بصمة فريدة

بدوره، قال المدير العام للجنة ياسر الجمال: "يسرنا الترحيب بالعالم في شهري نوفمبر/ تشرين الثاني وديسمبر/ كانون الأول المقبلين، وتعريف الشعوب بعاداتنا وتقاليدنا العريقة وكرم الضيافة المميز لثقافتنا العربية".

وأضاف: "استفدنا الكثير من الدروس والمعلومات القيمة من البطولات التي استضفناها في الفترة الأخيرة، ومن ضمنها كأس العالم للأندية وكأس العرب اللتان حققتا نجاحًا كبيرًا العام الماضي، وسنستمر في التعاون الوثيق مع الشركاء المحليين وصولًا إلى استضافة نسخة لا مثيل لها من كأس العالم FIFA قطر 2022 للسكان في قطر وحشود الزوار، الذين نتوقع قدومهم أواخر العام الجاري لحضور منافسات البطولة".

وأكد الرئيس التنفيذي لكأس العالم فيفا قطر 2022 ناصر الخاطر، أن "المشجعين واللاعبين سيحظون بحفاوة الاستقبال عند وصولهم إلى قطر مع انطلاق المونديال".

وقال: "لا شك أن كأس العالم 2022، سيترك بصمة فريدة وذكرى تدوم طويلًا لدى الجميع من مشجعين ولاعبين، إضافة إلى مليارات المشاهدة عبر شاشات التلفاز والهواتف الذكية".

إمكانية حضور مباراتين في يوم واحد 

وفي 2010، فازت قطر بحق استضافة البطولة التي ستقام بين 21 نوفمبر/ تشرين الثاني و18 ديسمبر/ كانون الأول 2022، بمشاركة 32 منتخبًا، لتكون أول دولة عربية وشرق أوسطية تنظم هذا الحدث الرياضي العالمي.

وتستضيف قطر النسخة الأكثر تقاربًا في المسافات في تاريخ كأس العالم، حيث تقع الاستادات المونديالية الثمانية التي تحتضن مباريات البطولة، على بعد ساعة واحدة بالسيارة من وسط مدينة الدوحة، بما يمكن المشجعين واللاعبين من التواجد دائمًا في مكان واحد، علاوة على ذلك ستحظى جماهير كرة القدم بفرصة لا مثيل لها لحضور أكثر من مباراة في يوم واحد خلال دور المجموعات.

وسيرسي مونديال قطر 2022 معيارًا جديدًا في ما يتعلق بمشاريع الإرث المستدام التي تعود بكثير من المزايا على المجتمعات بعد إسدال الستار على منافسات البطولة العالمية، مع طرح مجموعة من مشاريع الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، حيث سيترك كأس العالم 2022 أثرًا إيجابيًا على صعيد الدول وحياة الأفراد في أنحاء الوطن العربي والمنطقة والعالم لعقود مقبلة.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close