الأحد 14 يوليو / يوليو 2024

مع عودة وتيرة الهجمات الروسية.. أوكرانيا تستعيد 29 بلدة في خيرسون

مع عودة وتيرة الهجمات الروسية.. أوكرانيا تستعيد 29 بلدة في خيرسون

Changed

تغطية "العربي" للتصعيد الروسي الأخير في الحرب على أوكرانيا وتدمير نحو 30 بالمئة من البنية التحتية للطاقة (الصورة: غيتي)
شنت القوات الأوكرانية هجمات على مواقع تواجد القوات الروسية خاصة في منطقة خيرسون ودمرت عددًا من الأليات العسكرية هناك.

عادت الحرب الروسية على أوكرانيا لترفع وتيرتها بعد تفجير جسر القرم، عبر هجوم يمتد على كامل الجغرافيا الأوكرانية بعد أشهر من انحسار تلك الهجمات على مختلف الجبهات.

ودفع ارتفاع وتيرة القصف الروسي وزيرة الدفاع الألمانية كيرستين لامبرخت لإعلان إمداد كييف بأربعة أنظمة دفاع جوي من طراز "إيريس-تي" لحماية المدن.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت وقوع مئتي جندي أوكراني بين قتيل وجريح بأسلحة عالية الدقة وتدمير عشرين مركبة، بالإضافة إلى استهداف صواريخ "هايمارس" الأميركية في مقاطعة دونيتسك.

"توحد أميركي أوروبي ضد تهديدات بوتين"

من جهته، قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إن بلاده ستضمن احتياجات أوكرانيا للدفاع عن نفسها وتعزيز أمنها القومي.

وأضاف أوستن أن الدول الأوروبية وواشنطن موحدون ضد تهديدات الرئيس الروسي التي وصفها بأنها تصرفات غير مسؤولة.

بدوره، كشف أمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أنهم لم يلاحظوا أي تغيير على انتشار روسي نووي، وحذر موسكو من رد حازم في حال اتخاذها هذه الخطوة.

وأضاف على هامش اجتماع وزراء الناتو في بروكسل، أن تقوية الناتو لدفاعاته هي رسالة لروسيا. وأكد الأمين العام على أنه لا يمكن الانتصار في حرب نووية، وأضاف أن "روسيا تخسر بالفعل في ساحة المعركة".

وفي السياق ذاته، قال وزير الطاقة الأوكراني هيرمان هالوشينكو إنّ روسيا دمرت خلال يومين من القصف ثلاثين بالمئة من البنية التحتية للطاقة في بلاده.

فعالية الهجوم المضاد الأوكراني

في غضون ذلك، قال مراسل "العربي" في كييف، محمد زاوي إن صفارات الإنذار التي سُمعت مساء الأربعاء لا زالت مستمرة حتى ساعة قراءة التقرير، وأن الخطر ما يزال قائمًا بحسب السلطات الأوكرانية.

وعلى الصعيد الميداني، تحدثت بعض المصادر، بحسب المراسل، عن أن طائرات مسيّرة إيرانية من نوع "شهيد 136" انطلقت من الأراضي البيلاروسية وقامت بمهاجمة مدينة فيتيسا في وسط البلاد قبل ساعتين. وقالت السلطات العسكرية إن قوات الدفاع الجوي تمكنت من إسقاط طائرتين من هذا النوع.

إلى ذلك ذكر بيان مسائي لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية بأن عشرات البلدات تعرضت للقصف المدفعي والصاروخي من قبل القوات الروسية في منطقة الدونباس.

من جانبه، ووفق مراسلنا، قام الجيش الأوكراني بصد مجموعة من الهجمات الكبيرة للقوات الروسية التي كانت تهدف للسيطرة على عدد من البلدات القريبة من مدينة باخموت.

كما قام الجيش الأوكراني بشن هجمات على مواقع تواجد القوات الروسية خاصة في منطقة خيرسون ودمر عددًا من الأليات العسكرية هناك.

إلى ذلك، قال مسؤول محلي في المنطقة إن القوات الأوكرانية قد استعادت السيطرة على نحو تسع وعشرين بلدة منذ بداية شهر أكتوبر الجاري، لترفع العدد إلى خمس وسبعين بلدة منذ بداية هجومها المضاد لاستعادة السيطرة على هذه المنطقة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close