الخميس 20 يناير / يناير 2022

مقابل خرائط ألغام.. أذربيجان تفرج عن 10 جنود أرمينيين

مقابل خرائط ألغام.. أذربيجان تفرج عن 10 جنود أرمينيين
الأحد 5 ديسمبر 2021

أفرجت السلطات الأذربيجانية اليوم السبت، عن عشرة جنود أرمينيين تم أسرهم الشهر الماضي خلال اشتباكات بين البلدَين الخصمَين في القوقاز. 

وذكرت أجهزة الأمن الأذربيجانية في بيان، أنه بعد محادثات بوساطة روسية "سلّمت أذربيجان 10 جنود للجانب الأرميني"، بدون تحديد موعد إطلاق سراحهم. 

وأضافت أن أرمينيا قدّمت في المقابل خرائط لحقول الألغام التي زرعتها في الأراضي، التي استولت عليها أذربيجان العام الماضي، في الحرب في منطقة ناغورنو كاراباخ. 

اجتماع نادر

وتأتي الصفقة بعد أن اتّفق الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان على تخفيف التوتر الأسبوع الماضي، في اجتماع نادر في منتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود. 

ويُعدّ هذا أول مؤشّر ملموس على انخفاض التوتر بين الجانبين، منذ اشتباكات الشهر الماضي التي أودَت بـ13 شخصًا. 

وكانت تلك أسوأ اشتباكات على طول الحدود المشتركة منذ الحرب، التي استمرت ستة أسابيع العام الماضي، للسيطرة على ناغورنو كاراباخ وأودت بأكثر من 6500 شخص. 

وفي نهاية تلك الحرب، أُجبرت أرمينيا على التوقيع على اتفاق بوساطة روسية مع أذربيجان، تنازلت بموجبه عن ثلاث مناطق حول كاراباخ استولت عليها في التسعينيات. 

وانفصل المسلّحون الأرمن في ناغورنو كاراباخ عن أذربيجان، عندما انهار الاتحاد السوفياتي عام 1991، وأدّى النزاع الذي أعقب ذلك إلى مقتل حوالي 30 ألف شخص.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

سياسة - لبنان البرامج - قراءة ثانية
منذ 4 ساعات
تناولت حلقة "قراءة ثانية" إشكالية الديمقراطية التوافقية وسؤال الطائفية في لبنان (الصورة: غيتي)
شارك
Share

عندما عادت الطوائف إلى التفاهم والتعايش بعد الحرب، لم تعد تلك الديمقراطية التوافقية، أو لم تتمكن القوى والنخب السياسية المختلفة من استعادتها.

سياسة - العالم البرامج - للخبر بقية
منذ 5 ساعات
تناولت حلقة "للخبر بقية" تفاصيل الحراك الدبلوماسي المكثف حول الملف الأوكراني ومدى إمكانية الرهان عليه (الصورة: غيتي)
شارك
Share

تبدو الأزمة الأوكرانية مفتوحة على خيارات عدّة، قبل انتقالها إلى مربع آخر، هو مربع المواجهة الذي تحذر منه واشنطن وموسكو على حدّ سواء.

سياسة - تونس
منذ 6 ساعات
نافذة خاصة حول الملف التونسي بعد تظاهرات 14 يناير الأخيرة (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يُزود أكثر من تسعة ملايين تونسي بخدمات الإنترنت، فيما ينشط أكثر من سبعة ملايين على مواقع التواصل الاجتماعي من مجموع حوالي 12 ملايين ساكن في البلاد.

Close