الأحد 14 يوليو / يوليو 2024

مقتل جندي إسرائيلي في حرفيش.. الاحتلال يكثف غاراته على جنوب لبنان

مقتل جندي إسرائيلي في حرفيش.. الاحتلال يكثف غاراته على جنوب لبنان

Changed

جنود الاحتلال في حرفيش لحظة استهداف حزب الله المستوطنة
جنود الاحتلال في حرفيش لحظة استهداف حزب الله المستوطنة - رويترز
صعّدت إسرائيل غاراتها على بلدات وقرى الجنوب اللبناني جراء هجوم حزب الله الذي استهدف مستوطنة حرفيش وأسفر عن مقتل جندي وإصابة آخرين.

نفذت مسيّرة إسرائيلية، صباح اليوم الخميس، غارة استهدفت بصاروخ موجه دراجة نارية في ساحة بلدة عيترون، وفقًا لمراسل "العربي"، حيث أفاد بإصابة شخص على الأقل في الاستهداف الذي طال القطاع الأوسط جنوبي لبنان.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن جيش الاحتلال عن مقتل جندي في الشمال الذي يشهد تبادلًا شبه يومي للقصف بين إسرائيل وحزب الله.

وقال جيش الاحتلال في بيان، إن الجندي "سقط أثناء القتال في الشمال" أمس الأربعاء بعد إطلاق طائرتين مسيّرتين متفجرتين من لبنان في اتجاه مستوطنة حرفيش.

وقالت هيئة البث العبرية (رسمية) إن طائرة مسيّرة أطلقها حزب الله سقطت على مستوطنة حرفيش، مشيرة إلى إصابة 10 إسرائيليين، بينهم 8 جنود، وبأن "من بين الجنود الجرحى أُصيبت مجندة بجروح خطيرة".

وأثناء عملية إجلاء الجرحى قصفت مسيّرة أخرى الموقع نفسه، ولم يتم تفعيل إنذار في المكان ولم تحدث محاولة اعتراض من الدفاعات الجوية، وفق الهيئة.

غارات جديدة على جنوب لبنان

ونفذ الطيران الحربي الإسرائيلي فجر اليوم، غارات مكثفة على عدة قرى وبلدات جنوب لبنان، غداة هجوم حزب الله.

وأفادت وكالة الأنباء اللبنانية بأن الطيران الحربي الإسرائيلي دمر منزلًا خال من السكان في حي الدبش عند أطراف بلدة عدشيت.

من جهته، قال الدفاع المدني في جمعية كشافة الرسالة الإسلامية في بيان، إنه شارك بعمليات الإنقاذ ونقل إصابات إلى المستشفيات عقب الغارات الإسرائيلية على بلدات صديقين وكونين - بيت ياحون وعدشيت وادي جيلو.

وكان الطيران الاسرائيلي شن غارة عنيفة استهدفت مبنى من 3 طبقات يضم محالًا ومؤسّسات تجارية على طريق وادي جيلو بين جويّا وطيردبا، ما أدّى إلى تدميره وتصدّع محال وأبنية مجاورة، وفق شهود عيان.

والأربعاء، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن تل أبيب مستعدة لشن عملية عسكرية "قوية جدًا" في الشمال، في إشارة إلى المواجهة مع حزب الله، وفق بيان صادر عن مكتبه.

تصريحات نتنياهو جاءت بعد أن اجتاحت شمال إسرائيل حرائق غابات اشتعلت جراء سقوط صواريخ ومسيّرات أطلقها حزب الله ضمن قصف يومي متبادل مع الجيش الإسرائيلي منذ 8 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. 

قلق أميركي

وأبدت الولايات المتحدة قلقها "البالغ" إزاء التصعيد على الحدود الإسرائيلية اللبنانية، وقال متحدث الخارجية الأميركية ماثيو ميلر، في مؤتمر صحفي، إن "الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء خطر التصعيد على الحدود الإسرائيلية اللبنانية".

وأوضح أن قلق واشنطن بشأن التصعيد على الحدود الإسرائيلية اللبنانية، "حيث انخرطنا في محادثات دبلوماسية مكثفة لمحاولة تجنب تصاعد الصراع إلى ما هو أبعد من السيطرة".

وادعى ميلر أن الحكومة الإسرائيلية أكدت "بشكل خاص" للولايات المتحدة أن "الحل الدبلوماسي هو الحل المفضل لديهم لهذا الصراع".

وأكد أن "أحد الأسباب التي تجعلنا نعتقد أن وقف إطلاق النار في غزة مهم للغاية، هو أن ذلك سيفتح المجال أمامنا لتحقيق هدوء دائم في الشمال" على الحدود الإسرائيلية اللبنانية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close