الجمعة 12 يوليو / يوليو 2024

مقطع "مفبرك" لرئيس البلدية.. جدل حول مسيرات مؤيدة لغزة في لندن

مقطع "مفبرك" لرئيس البلدية.. جدل حول مسيرات مؤيدة لغزة في لندن

Changed

لندن مع غزة
أثارت المسيرة المؤيدة للفلسطينيين غدًا السبت خلافًا سياسيًا - رويترز
أثارت المسيرة المؤيدة للفلسطينيين والمرتقبة غدًا السبت خلافًا سياسيًا بعد أن نشرت وزيرة الداخلية سويلا برافرمان مقالًا تهاجم فيه تعامل الشرطة مع هذه التحركات.

أفاد متحدث باسم رئيس بلدية لندن صادق خان بأن منشورًا متداولًا على وسائل التواصل الاجتماعي، يُفترض أنه يظهر خان وهو يقول إن المسيرات المؤيدة للفلسطينيين يجب أن تكون لها الأولوية على فعاليات يوم الهدنة، هو "منشور زائف"، وأن الشرطة تحقق فيه.

وأدى هذا المقطع المنشور على وسائل التواصل الاجتماعي إلى تأجيج التوتر في العاصمة قبل يوم من خروج مسيرة ضخمة لإبداء التعاطف مع الفلسطينيين تتزامن مع ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى. ووصف رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك المسيرة بأنها "استفزازية".

وتوجد مخاوف إزاء احتمال وقوع مواجهات عنيفة، إذ أشارت جماعات تنتمي إلى اليمين المتطرف إلى أنها ستحمي النصب التذكاري للحرب (سينوتاف) خلال فعاليات يوم الهدنة الذي يحل غدًا السبت.

وقال المتحدث باسم خان، العضو بحزب العمال البريطاني، عن منشور وسائل التواصل الاجتماعي: "شرطة لندن وخبراؤها في مكافحة الإرهاب على دراية بهذا المقطع الزائف الذي يجري تداوله وتضخيمه على وسائل التواصل الاجتماعي من جماعات يمينية متطرفة ونحن نحقق في ذلك".

جدل بعد مقال الوزيرة برافارمان

وأثارت المسيرة المؤيدة للفلسطينيين والمرتقبة غدًا السبت خلافًا سياسيًا بعد أن نشرت وزيرة الداخلية سويلا برافرمان مقالًا تهاجم فيه تعامل الشرطة مع هذه التحركات.

وكتبت برافرمان في صحيفة "التايمز" الخميس انتقادات لاذعة لتصرفات شرطة العاصمة ضد مجموعات مختلفة.

وقالت: "يقابَل المتظاهرون اليمينيون والقوميون الذين ينخرطون في أعمال عدائية برد صارم، لكن الغوغاء المؤيدين للفلسطينيين الذين يظهرون سلوكًا متطابقًا تقريبًا يتم تجاهلهم إلى حد كبير، حتى عندما يقومون بمخالفة القانون بشكل واضح". ووصفت يرافرمان هذه التظاهرات سابقًا بأنها "مسيرات كراهية".

ووفقًا للوزيرة فإنها تعتقد أن هذه المسيرات تتعلق أكثر بما وصفته بـ"تأكيد الأولوية من قبل مجموعات معينة، وخاصة الإسلاميين".

من جهته، رأى توم وينسور، الذي شغل سابقًا رئيس هيئة مراقبة في الشرطة، أن تعليقات الوزيرة مبالغ فيها وتتعارض مع مبدأ استقلالية الشرطة.

وفي وقت لاحق من أمس الخميس، قال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إنه لم يوافق على المقال الصحافي الذي كتبته وزيرة الداخلية سويلا برافرمان. 

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close