السبت 20 يوليو / يوليو 2024

"مكتوب في النجوم".. الفيفا يطلق الفيلم الرسمي لمونديال قطر 2022

"مكتوب في النجوم".. الفيفا يطلق الفيلم الرسمي لمونديال قطر 2022

Changed

تقرير "العربي" عن مونديال قطر 2022 (الصورة: غيتي)
وثق الفيفا رحلة كأس العالم الأخيرة التي شهدتها قطر أواخر العام الماضي بفيلم يحكي قصة البطولة من بدايتها إلى نهايتها بمباراة صنفت على أنها أفضل نهائي في التاريخ.

أطلق الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" على منصته الرسمية، أمس السبت، الفيلم الرسمي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، والتي أقيمت لأول في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي، وفازت بها الأرجنتين. 

وحمل الفيلم عنوان "مكتوب في النجوم"، ويروي أحداثه الممثل الويلزي ومشجع كرة القدم مايكل شين، وقال الفيفا في تعريفه للفيلم الرسمي عن بطولة مونديال قطر: "لقد كانت البطولة تاريخية وفريدة من نوعها ودراماتيكية، وبلغت قمتها في النهائي كواحدة من أكثر النهائيات التي لا تُنسى في تاريخ كأس العالم FIFA".

قصة فرح ومجد 

وفي 18 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أسدل الستار على البطولة بمباراة نهائية جمعت منتخبي الأرجنتين وفرنسا، وكانت مباراة مليئة بالإثارة والتشويق، حيث انتهى شوطيها الأصلي والإضافي بالتعادل 3-3، قبل أن تحسم الأرجنتين اللقب بضربات الترجيح. 

وفي الموجز الذي قدمه الفيفا عن الفيلم، أشار الاتحاد الدولي إلى أن العمل يروي "قصة ترحيب الشعب القطري بالعالم في بلده"، مضيفًا أنها قصة مشجعي كرة القدم من كل قارة ومنطقة، متوجهين بأنظارهم نحو الدراما المذهلة التي تنكشف تارة تلو أخرى في قطر.

وأضاف الفيفا: "إنها قصة فرح ويأس، مع انهيار الأسماء الكبيرة وانتصار المستضعفين. إنها قصة إنجاز تاريخي للعالم العربي وفي النهاية قصة كتبت في النجوم، حيث قاد ليونيل ميسي أحد أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم، الأرجنتين إلى المجد في واحدة من أكثر مباريات كرة القدم التي لا تنسى أبدًا".

قطر "مركز العالم" 

وأفادت وكالة "قنا" القطرية، بأن الفيلم يصور كيف توجهت أعين العالم بتركيزها على شبه الجزيرة العربية، حيث أصبحت قطر أول دولة في الشرق الأوسط تستضيف كأس العالم، وأصغر دولة مستضيفة في تاريخ بطولات كأس العالم، مركز عالم كرة القدم في واحدة من أكثر البطولات الدرامية، والمحتدمة والعاطفية في تاريخ البطولة العالمية الممتدة لـ 92 عامًا.

وتبلغ مدة فيلم "مكتوب في النجوم" 120 دقيقة، حيث يستعرض خلالها قصة تتبع 32 منتخبًا، بما في ذلك الأرجنتين ونجمها ميسي. 

كذلك يتطرق الفيلم إلى مجموعة من الأرقام القياسية الجديدة في مونديال قطر، ومنها استمتاع 3.4 مليون متفرج بالمباريات داخل الملاعب، مقارنة بـ 3 ملايين في مونديال 2018 بروسيا، وتسجيل 172 هدفًا، ليصبح مونديال قطر هو صاحب أكبر عدد من الأهداف في تاريخ بطولات كأس العالم، متجاوزًا الرقم القياسي السابق البالغ 171 هدفًا، والذي تم تسجيله في كل من نسختي فرنسا 1998 والبرازيل 2014.

وخلف الكواليس في المباريات يأخذ الفيلم المشاهدين في رحلة مذهلة، يعرض فيها كل الأحداث من زوايا الكاميرا، التي لم تكن مرئية من قبل، ويظهر الجاذبية العالمية الهائلة للبطولة من منظور المشجعين الذين يشاهدونها في جميع أنحاء العالم.

المصادر:
العربي، وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close