الثلاثاء 29 نوفمبر / November 2022

مليار شخص مهددون بفقدان السمع.. ما هي مخاطر الضوضاء والسماعة على الأذن؟

مليار شخص مهددون بفقدان السمع.. ما هي مخاطر الضوضاء والسماعة على الأذن؟

Changed

أخصائي الأنف والأذن والحنجرة د. حسن الحسن يتحدث عن أضرار الأصوات المرتفعة على الأذن (الصورة: غيتي)
حذرت دراسة جديدة من الأصوات الصاخبة وأضرارها على الأذن، مؤكدة أن نحو مليار شخص في العالم باتوا مهددين بفقدان حاسة السمع.

تتركز ممارسات الاستماع غير الآمن، من خلال استخدام سماعات الأذن وحضور فعاليات ترفيهية مثل الحفلات الموسيقية، وفقًا لما ذكرته دراسة جديدة نُشرت في مجلة "بي أم جي" العلمية.

وتحذر الباحثة لورين ديلارد، من أن رنين الأذنين يُعد مؤشرًا جيدًا على أن الموسيقى كانت مرتفعة للغاية.

ولمنع الضرر، يجب الانتباه إلى إعدادات بعض الأجهزة التي تحذر من الصوت المرتفع، واستخدام السماعات التي تقلل الضوضاء والقووف بعيدًا عن مكبرات الصوت في الحفلات ووضع سدادات الأذن إن أمكن.

وتحدد المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، مستويات الضوضاء الآمنة عند حوالي 85 ديسيبل على مدى 40 ساعة في الأسبوع.

مليار شخص مهدد

وأكد أخصائي الأنف والأذن والحنجرة، د. حسن الحسن أن الدراسة كشفت أن ما بين 760 مليون إلى 1.35 مليار شخص في العالم، مهددين بفقدان السمع بسبب سماعات الرأس.

وقال الحسن في حديث إلى "العربي" من اسطنبول، أن أضرار رفع الصوت على الأذن، قد تكون قصيرة أو طويلة المدى، منها تلف الأهداب الحسية في الأذن المسؤولة عن السمع، إضافة إلى الطنين وفقدان السمع.

ونقل عن دراسة نُشرت في المجلة الطبية "بريتش ميديكال جورنال"، أن مستويات الصوت لا يجب أن  تتعدى 80 ديسبلًا عند الكبار و75 ديسبلًا عند الصغار.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close