الأربعاء 10 Aug / August 2022

منظمة الصحة: جدري القرود لا يشكل حالة طوارئ صحية عالمية حاليًا

منظمة الصحة: جدري القرود لا يشكل حالة طوارئ صحية عالمية حاليًا

Changed

أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، السبت، أن تفشّي جدري القرود يشكّل تهديدًا صحيًا يُثير قلقًا بالغًا، لكنه لا يشكّل في الوقت الراهن حالة طوارئ صحية عالمية.

وإثر اجتماع خبراء لتقييم الأوضاع على هذا الصعيد، قال تيدروس في بيان: "في الوقت الراهن لا يشكّل (تفشي جدري القرود) حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقًا دوليًا"، في إشارة إلى أعلى مستوى تأهب يمكن لمنظمة الصحة العامة أن تعلنه.

وقال تيدروس بعد الاطلاع على تقرير الخبراء: إن "لجنة الطوارئ عبّرت عن هواجس جدية بشأن حجم التفشي الحالي وسرعته، مشيرة إلى أمور كثيرة لا تزال مجهولة على صعيد التفشي والفجوات في البيانات".

وشدّد على أن "اجتماع اللجنة بحد ذاته يعكس تزايد المخاوف بشأن التفشي العالمي لجدري القردة".

والخميس، دعت المنظمة الدول إلى اليقظة والشفافية في مواجهة التفشّي النادر لأكثر من 3200 حالة إصابة بجدري القرود في جميع أنحاء العالم.

ومنذ مايو/ أيار الماضي، ارتفعت حالات الإصابة بجدري القردة بشكل غير مسبوق خارج بلدان غرب ووسط إفريقيا حيث ينتشر الفيروس عادة. وباتت المنطقة الأوروبية مركز انتشار الفيروس، حيث سجّلت 1773 إصابة مؤكدة، أي 84% من إجمالي عدد الإصابات في العالم؛ تليها القارة الأميركية (245 إصابة)، ثم إفريقيا (64 إصابة)، ودول شرق البحر الأبيض المتوسط (14 إصابة)، وغرب المحيط الهادئ (7 إصابات).

ورجّحت منظمة الصحة العالمية أن يكون العدد الفعلي للإصابات أعلى.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

صحة - العالم البرامج - صباح جديد
نافذة عبر "العربي" حول أسباب نقص الفيتامين "بي12" وطرق تعويضه (الصورة: غيتي)
شارك
Share

في إطلالته عبر "العربي"، يعزو الاختصاصي في أمراض الدماغ والأعصاب أحمد الأحدب نقص الفيتامين "بي12" إلى عدة أسابها، أهمها غياب عنصر تفرزه المعدة.

صحة - أخبار العالم
نافذة ضمن برنامج "صباح النور" (24 يوليو 2022) حول فرط التعرق وسبل علاجه (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يتسبب التعرق المفرط بإحراج اجتماعي للكثيرين، خصوصًا عندما يغمر العرق ملابس الشخص، أو يتقطر من يديه بشكل غير طبيعي أو مألوف.

صحة - أخبار العالم
فقرة صحية (أرشيفية) حول تأثير نمط الحياة على المصابين بالسكري (الصورة: غيتي)
شارك
Share

أشارت مراجعة أجريت في إيرلندا إلى أن القيام بنزهة قصيرة بعد تناول وجبة الطعام يمكن أن يقلل نسبة السكر في الدم وخطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.

Close