الأربعاء 1 ديسمبر / December 2021

لاستكشاف 8 كويكبات.. ناسا تطلق "لوسي" إلى الفضاء

لاستكشاف 8 كويكبات.. ناسا تطلق "لوسي" إلى الفضاء
الأحد 17 أكتوبر 2021

أطلقت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، أمس السبت، المركبة الفضائية "لوسي" إلى الفضاء محمّلة بالألماس، في مهمة تستمر 12 عامًا لاستكشاف ثمانية كويكبات، بتكلفة تبلغ 981 مليون دولار.

كما ستعمل "لوسي" على استكشاف سبعة من الأجسام الفضائية الغامضة من بين أسراب من الكويكبات التي تدور حول كوكب المشتري، والتي يعتقد أنها بقايا أصلية من تشكيل الكوكب.

وحمل الصاروخ "أطلس في" المركبة "لوسي" في رحلة مدارية ملتوية تمتد لما يقرب من 6.3 مليارات كيلومتر.

وتأتي تسمية المركبة بـ "لوسي" تيمنًا باسم بقايا هيكل عظمي عمرها 3.2 ملايين سنة لأحد أجداد البشر، عُثر عليها في إثيوبيا منذ ما يقرب من نصف قرن.

وهذا الاكتشاف حصل على اسمه من أغنية أطلقتها فرقة البيتلز الموسيقية عام 1967،  بعنوان "Lucy in the Sky with Diamonds"، ما دفع وكالة ناسا إلى تسمية المركبة الفضائية. وحملت المركبة الفضائية أيضًا قرصًا مصنوعًا من الماس المزروع في المختبر لإحدى أدواتها العلمية.

وقال دونالد جوهانسون، عالم الأنثروبولوجيا القديمة الذي كان وراء اكتشاف الحفرية "لوسي"، إنه شعر بالدهشة من هذا "التقاطع بين ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا".

وأضاف جوهانسون إنه "أمر مثير للغاية أن أحد أسلاف البشر- الذي عاش منذ فترة طويلة- كان حافزًا لمهمة تعد بإضافة معلومات قيمة حول تكوين نظامنا الشمسي".

وتُعتبر مهمة "لوسي" الأولى التي تستهدف ما يسمى بـ "حاشية طروادة" لكوكب المشتري، أي الآلاف- إن لم يكن الملايين- من الكويكبات التي تشترك في مدار "عملاق الغاز" حول الشمس. وتسبق بعض كويكبات طروادة كوكب المشتري في مداره، بينما يتتبعه بعضهم الآخر.

على الرغم من مداراتها، فإن "كويكبات طروادة" بعيدة عن الكوكب وتتناثر في الغالب بعيدًا عن بعضها بعضًا. 

ويقول هال ليفيسون، العالم الرئيس في المهمة، إن لوسي لن تتعرّض للاصطدام مع أي كويكب أثناء تحركها مارة بأهدافها.

ستتأرجح لوسي في مدار الأرض في أكتوبر/ تشرين الأول 2022، ومرة أخرى عام 2024 للحصول على ما يكفي من الجاذبية لتصل إلى مدار كوكب المشتري. وفي الطريق إلى هناك، ستمر المركبة الفضائية بالكويكب "دونالد جوهانسون" بين المريخ والمشتري. وستكون الصخرة بمثابة عملية إحماء للأجهزة العلمية عام 2025.

وستحصل لوسي على الطاقة من جناحين شمسيين دائريين ضخمين، وستلاحق خمسة كويكبات في المجموعة الرائدة من كويكبات طروادة. ثمّ ستعود إلى مدار الأرض عام 2030 للحصول على دفعة أخرى من الجاذبية. لتعود بعدها إلى مطاردة الكويكبات الثماني.

ستمرّ "لوسي" في نطاق 600 ميل (965 كيلومترًا) من كل هدف، أكبرها يبلغ عرضه حوالي 70 ميلًا (113 كيلومترًا).

وقال هال ويفر، المسؤول عن الكاميرا التي تحملها لوسي: "أنا متأكد أننا سنتفاجأ بما سنكتشفه. هل هناك جبال؟ وديان؟ حُفر؟ من يعرف؟ ستكشف الصور عن هذه الحفريات من تكوين النظام الشمسي".

وتُخطّط "ناسا" لإطلاق مهمة أخرى الشهر المقبل لاختبار ما إذا كان البشر قادرين على تغيير مدار الكويكب. وهو تدريب في حال وجود صخرة قاتلة متوجّهة نحو الأرض.

المصادر:
ترجمات

شارك القصة

تكنولوجيا - العالم
منذ 16 ساعات
لا تعتبر مشاركة عمر شخص ما أو وظيفته، أو لقطات للرسائل النصية انتهاكًا لقواعد "تويتر" (غيتي)
لا تعتبر مشاركة عمر شخص ما أو وظيفته أو لقطات للرسائل النصية انتهاكًا لقواعد "تويتر" (غيتي)
شارك
Share

تأتي خطوة "تويتر" الجديدة في إطار توسيع سياسة المعلومات الخاصة التي تهدف إلى حماية الأشخاص من الأذى الجسدي أو العاطفي.

تكنولوجيا - أميركا
منذ 16 ساعات
يمكن للكاميرا الجديدة أن تسمح للروبوتات فائقة الصغر باستشعار محيطها، أو حتى مساعدة الأطباء على رؤية تفاصيل داخل جسم الإنسان (ديلي ميل)
يمكن للكاميرا الجديدة أن تسمح للروبوتات فائقة الصغر باستشعار محيطها أو حتى مساعدة الأطباء على رؤية تفاصيل داخل جسم الإنسان (ديلي ميل)
شارك
Share

يمكن للكاميرا المجهرية الحديثة التقاط صور نقية كاملة الألوان كما تفعل العدسات العادية التي يزيد حجمها عنها بـ 500000 مرة.

تكنولوجيا - أميركا
منذ 21 ساعات
المهمة كانت من أجل تغيير جهاز استشعار تالف (غيتي)
المهمة كانت من أجل تغيير جهاز استشعار تالف (غيتي)
شارك
Share

أفادت وكالة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" بأن تأجيل عملية السير في الفضاء سببه "وجود حطام" يعتقد أنه يعود إلى صاروخ روسي.

Close