الأربعاء 8 ديسمبر / December 2021

سامسونغ في تكساس.. مشروع رقائق إلكترونية بـ17 مليار دولار

سامسونغ في تكساس.. مشروع رقائق إلكترونية بـ17 مليار دولار
الأربعاء 24 نوفمبر 2021
سامسونغ
سيسمح المصنع الجديد الذي سيبدأ أعماله بحلول نهاية عام 2024 بخلق أكثر من ألفَي فرصة عمل (تويتر)

أعلنت شركة سامسونغ، الثلاثاء، أنها بصدد إنشاء معمل لتصنيع الرقائق الإلكترونية في مدينة تايلور في تكساس.

والمشروع، وهو استثمار قيمته 17 مليار دولار، سيعمل على إنقاذ الولايات المتحدة التي تعاني من شح أشباه الموصلات يتسبّب في تأخير التوريد بالعديد من الشركات.

وقال حاكم ولاية تكساس غريغ ابوت في تغريدة له على تويتر، بعد مؤتمر صحافي: "أهلًا وسهلًا في تكساس، سامسونغ!"، مضيفًا أن هذا أكبر استثمار مباشر من الخارج في تاريخ تكساس. 

أكثر من ألفي فرصة عمل

وسيخلق المصنع الجديد الذي سيبدأ أعماله بحلول نهاية عام 2024 أكثر من ألفَي فرصة عمل وسيقوم "بوضع الأسس لمحور جديد"، بحسب بيان نائب رئيس قسم المعدات الإلكترونية في سامسونغ كينام كيم.

وستُستخدم الرقائق الإلكترونية المصنوعة في تكساس في الهواتف المحمولة وإنترنت الجيل الخامس "5-جي" والذكاء الاصطناعي، بحسب الشركة.

وسيعمل هذا الاستثمار على حماية سلاسل التوريد الخاصة بـ"سامسونغ" وتنشيط القاعدة التصنيعية وخلق وظائف جيدة في تكساس، بحسب بيان مشترك لمستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جايك سوليفان ومدير المجلس الاقتصادي الوطني في البيت الأبيض براين ديس.

وأكّد سوليفان وديس أن إعلان سامسونغ أتى نتيجة محادثات بين رؤساء الدولتين الأميركية والكورية الجنوبية.

وكانت شركة سامسونغ الموجودة في الولايات المتحدة منذ 25 عامًا، قد قدمت وثائق حول الاستثمار الجديد في تكساس في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وحاول الرئيس الأميركي جو بايدن تشجيع الصناعيين على الإنتاج المحلي للمكونات الثمينة.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تكنولوجيا - العالم
منذ 19 ساعات
أكّدت مايكروسوفت أنها لم تكتشف أي ثغرات أمنية جديدة في منتجاتها المتعلقة بالهجمات (غيتي)
أكّدت مايكروسوفت أنها لم تكتشف أي ثغرات أمنية جديدة في منتجاتها المتعلقة بالهجمات (غيتي)
شارك
Share

استولت مايكروسوفت على 42 موقعًا إلكترونيًا تستخدم لجمع المعلومات الاستخبارية من وزارات الخارجية ومراكز الفكر ومنظمات حقوق الإنسان في 29 دولة مختلفة.

تكنولوجيا - العالم
منذ 23 ساعات
تعطلت خدمات تطبيقات الدردشة التابعة لـ"ميتا" في الثالث من نوفمبر (غيتي)
تعطلت خدمات تطبيقات الدردشة التابعة لـ "ميتا" في الثالث من نوفمبر (غيتي)
شارك
Share

بين أضرار سلبية لاستخدام تطبيقاته، وأعطال كشفت عن ثغرات داخلية و"مخاطر" حلول بدائل، واجه ميتا (فيسبوك سابقًا)، فضائح واتهامات عدّة منها الانحياز ضد الحقائق.

Close