الجمعة 22 أكتوبر / October 2021

الجرعة المعززة من لقاح كورونا.. ما نجاعتها لمرضى السرطان؟

الجرعة المعززة من لقاح كورونا.. ما نجاعتها لمرضى السرطان؟
الأربعاء 22 سبتمبر 2021

كشف بحث علمي حديث فائدة كبيرة للجرعة المعززة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بالنسبة إلى مرضى نوع خطير من السرطان.

ويعد البحث الجديد بنتائج هامة على صعيد أهمية الجرعة المعززة من لقاح كوفيد-19 على الرغم من الجدل الواسع حول تلقي الجرعة الثالثة من اللقاحات في العالم.

وتشير الدراسة التي أجراها باحثون في جمعية اللوكيميا والأورام اللمفاوية، إلى أن المرضى الذين يعانون من سرطان الدم سُجلت لديهم استجابة لدى إعطائهم الجرعة الثالثة المعززة من لقاح كورونا.

تطور كبير

وفي هذا الإطار، يوضح الاستشاري في تشخيص الأمراض الجرثومية والفيروسية حسام أبو فرسخ أن نتائج الدراسة تعد تطورًا كبيرًا على صعيد التعامل مع بعض الأورام السرطانية أو الأمراض اللمفاوية.

ويرى في حديث إلى "العربي" من عمّان، أن خروج أجسام مضادة ضد كورونا من أجساد مرضى السرطان بعد تلقيهم الجرعة الثالثة المعززة يدل على أنه أصبح لديهم "مناعة قوية"، باعتبار أن كورونا بالنسبة إلى هؤلاء المرضى "مخيف جدًا".

ويؤكد أن استجابة الخلايا البائية الطبيعية للجرعة المعززة يعطي أملًا كبيرًا لتجاوز الأزمة بالنسبة إلى مرضى السرطان.

ويلفت إلى أن بعض المرضى الذين يعانون من سرطانات الخلايا البائية "لم يحققوا استجابة إلى الآن لجرعات لقاحات كورونا".

ويبين أن وجود أجسام مضادة لدى المرضى "يبشر" بإمكانية مواجهتهم لكورونا "إذا أصيبوا بها في المستقبل القريب".

لمن الجرعة المعززة؟

ومن جانب آخر، يرى الدكتور حسام أبو فرسخ أن الجرعة الثالثة المعززة ستكون للمرضى الذين يعانون من نقص في المناعة أو من أمراض مزمنة.

ويؤكد على ضرورة أخذ جميع المرضى الذين لديهم نقص في المناعة الجرعة المعززة. ويشير إلى أن هذا الأمر أصبح عالميًا، حيث بدأت إقراره الولايات المتحدة لأي مريض فوق سن الـ65 عامًا ولديه أمراض مناعية وغير مناعية.

ويوضح أن الأولوية الآن بالنسبة إلى الجرعة المعززة هي للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة.

أما بالنسبة إلى الأصحاء والشباب، ليس هناك دلائل علمية مقنعة، بحسب الاستشاري في الأمراض الجرثومية والفيروسية، لتلقيهم جرعة ثالثة معززة من لقاحات كورونا.

صراع بين العلم وشركات التلقيح

وفي سياق آخر، يعتبر أبو فرسخ أن هناك صراعًا بين العلم وشركات اللقاح حول أخذ الجرعة الثالثة المعززة من كورونا.

ويوضح أن العلم أثبت أن ليس هناك فرق كبير بين الأصحاء والشباب بعد أخذ جرعتين من اللقاح، بينما تريد شركات اللقاحات أخذ التلقيح كل 6 أشهر "لأسباب مادية وتجارية وليس علمية"، حسب الاستشاري المختص بالأمراض الفيروسية.

ويشير إلى دراسة أثبت أن الذين أصيبوا بكورونا يتمتعون بمناعة أكثر من تلقي اللقاح.

المصادر:
العربي

شارك القصة

صحة - العالم
الخميس 21 أكتوبر 2021
وافقت الوكالة الاوروبية للأدوية على مبدأ إعطاء جرعة ثالثة من لقاح فايزر/ بايونتيك للأشخاص الذين تفوق أعمارهم 18 عامًا
وافقت الوكالة الأوروبية للأدوية على مبدأ إعطاء جرعة ثالثة من لقاح فايزر/ بايونتيك للأشخاص الذين تفوق أعمارهم 18 عامًا (غيتي)
شارك
Share

شملت الدراسة "10 آلاف شخص تزيد أعمارهم عن 16 عامًا"، وأجريت فيما كان المتحور دلتا هو المهيمن، وكان متوسط سن المشاركين في التجربة نحو 53 عامًا.

Close