السبت 23 أكتوبر / October 2021

من بينها الشامبو.. مادة موجودة بمنتجات تستخدم يوميًا قد تسبّب الموت المبكر

من بينها الشامبو.. مادة موجودة بمنتجات تستخدم يوميًا قد تسبّب الموت المبكر
الأربعاء 13 أكتوبر 2021
التعرض لفئة شائعة من المواد الكيميائية تسمى "الفثالات" مرتبط بالوفيات المبكرة (صورة تعبيرية – أرشيف غيتي)
التعرض لفئة شائعة من المواد الكيميائية تسمى "الفثالات" مرتبط بالوفيات المبكرة (صورة تعبيرية – أرشيف - غيتي)

وجدت دراسة جديدة نُشرت، أمس الثلاثاء، في مجلة "environmental pollution" أن التعرض لفئة شائعة من المواد الكيميائية تسمى "الفثالات" مرتبط بالوفيات المبكرة، وخاصة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب.

فـ"الفثالات"، هي مادة من صنع الإنسان، وموجودة في مئات المنتجات الاستهلاكية مثل الشامبو ومستحضرات التجميل والعطور وألعاب الأطفال وغيرها.

وأظهرت الدراسة الحديثة أن الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من "الفثالات" في أجسامهم معرضون أكثر من غيرهم للوفاة المبكرة، لا سيما نتيجة مضاعفات مرتبطة بالأمراض القلبية الوعائية.

فبحسب الدراسة، تسببت هذه المادة الكيميائية الاصطناعية في حدوث ما بين 91000 و107000 حالة وفاة مبكرة سنويًا، بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و64 عامًا في الولايات المتحدة، لوحدها.

واستخدم العلماء في بحثهم تقنية تحليل عينات بول لأكثر من 5000 مشارك تتراوح أعمارهم بين 55 و64 لقياس مستويات "الفثالات" بها، وقارنوها بخطر الموت المبكر على مدى 10 سنوات.

ووجدوا أن أولئك الذين لديهم مستوى عالي من "الفثالات" في بولهم كانوا أكثر عرضة للوفاة في وقت أبكر مما هو متوقع.

ومنذ عقود، عرف العلماء أن "الفثالات" يمكن أن يتداخل مع وظيفة هرمونية مهمة قد تسبب اضطرابات في الغدد الصماء، وفق ما كشف المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية الأميركية.

 وحتى أصغر الاضطرابات الهرمونية يمكن أن تسبب آثارًا كبيرة بما في ذلك مشاكل في النمو والإنجاب، بالإضافة إلى مشاكل في الدماغ والجهاز المناعي.

بالإضافة إلى ذلك، تم ربط التعرض "للفثالات" بالسمنة والسكري وأمراض القلب في العديد من الدراسات.

ويقول ليوناردو تراساندي العالم الرئيسي في الدراسة ومدير مركز لانغون هيلث التابع لجامعة نيويورك للتحقيق في المخاطر البيئية، لشبكة "سي إن إن": "هذه المواد الكيميائية لها سجل إجرامي".

ويتابع:" هذه الدراسة تضاف إلى قاعدة البيانات المتنامية حول التأثير الضار للبلاستيك على جسم الإنسان، وتؤكد ضرورة الحد من هذه المنتجات أو الاستغناء عنها تمامًا دعمًا للصحة العامة".

يذكر أن "الفثالات" تضاف عادةً إلى المنتجات بهدف جعلها تدوم لفترة أطول، فعلى سبيل المثال، هذه المادة الكيميائية تجعل من بعض الأنابيب البلاستيكة وألعاب الأطفال صعبة الكسر، أما في ما يتعلق بأدوات التجميل والعناية بالبشرة فالـ"فثالات" يستخدم للحفاظ على رائحة المنتج لوقت أطول.

المصادر:
ترجمات

شارك القصة

صحة - أميركا
منذ 8 ساعات
فايزر
قضى 158 طفلًا تتراوح أعمارهم بين خمسة أعوام و11 عامًا من جراء كوفيد-19 في الولايات المتحدة منذ بدء الجائحة (تويتر)
شارك
Share

على الرغم من أن معدل وفيات الأطفال من جراء كورونا أقل بكثير مقارنة بالبالغين، إلا أنه من ضمن أول عشرة أسباب لوفياتهم

صحة - أميركا
منذ 13 ساعات
أوصت المراكز الأميركية الطبية السكان بأخذ جرعات معززة من لقاح كوفيد-19
أوصت المراكز الأميركية الطبية السكان بأخذ جرعات معززة من لقاح كوفيد-19 (غيتي)
شارك
Share

أوصت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها السكان بأخذ جرعات معززة من لقاح كوفيد-19، بالنسبة لمن تلقوا جرعات مودرنا وجونسون آند جونسون.

Close