الإثنين 29 نوفمبر / November 2021

خطأ فادح وتحقيق عاجل.. آلاف النتائج المغلوطة لاختبارات كوفيد في بريطانيا

خطأ فادح وتحقيق عاجل.. آلاف النتائج المغلوطة لاختبارات كوفيد في بريطانيا
الجمعة 15 أكتوبر 2021
حصلت العيادة العام الماضي على عقد قيمته 120 مليون جنيه إسترليني من قبل الحكومة لتحليل اختبارات الـ PCR
حصلت العيادة العام الماضي على عقد قيمته 120 مليون جنيه إسترليني من قبل الحكومة لتحليل اختبارات الـ PCR (غيتي)

أطلق المسؤولون في مجال الرعاية الصحية في بريطانيا تحقيقًا عاجلًا في شبكة اختبار PCR (تفاعل البوليميراز المتسلسل)، بعد ما وُصف بأنه "خطأ فادح" في مختبر ولفرهامبتون، أظهر أن ما يصل إلى 45 ألف بريطاني مصاب بكورونا أُبلغوا خطأ بأنهم لا يحملون الفيروس.

ويعود الخطأ، بحسب موقع "ديلي ميل" الإنجليزي، إلى 8 سبتمبر/ أيلول الماضي، في المركز الذي يجري في الغالب اختبارات من جنوب غربي إنجلترا.

وبينما وجد التحقيق أنه ربما تم فحص المسحات بشكل غير صحيح، يلفت المسؤولون في مجال تقديم الرعاية الصحية إلى أنهم سيطلبون من الأشخاص المتضرّرين إجراء اختبار ثانٍ.

حالات مفقودة

ونقل الموقع عن الرئيسة التنفيذية لوكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة جيني هاريز قولها: إن بضعة آلاف من الحالات المفقودة، ومعظمها في الجنوب الغربي، لا تزال على الأرجح معدية.

بدوره، أشار رئيس الوزراء البريطاني إلى أن المسؤولين "يبحثون" في الخطأ الذي حدث في مركز الاختبار، موضحًا في الآن عينه أن ذلك "لم يؤثر على عدد الحالات الإجمالية".

وكانت العيادة قد حصلت العام الماضي على عقد قيمته 120 مليون جنيه إسترليني من قبل الحكومة لتحليل اختبارات الـ PCR من مراكز عبر الجنوب الغربي. ثم حصلت على 50 مليون جنيه إسترليني أخرى في صفقة تجديد تمت في يوليو/ تموز.

وأظهرت لقطات سرية الموظفين في المركز يتعاركون ويلعبون كرة القدم ويتقاذفون كرات الثلج وينامون خلال نوبات عملهم في يناير/ كانون الثاني الماضي.

نتائج متضاربة

ولكن تم تعليق عملية اختبار كوفيد، بعد أن كشف تحقيق في دقة الاختبارات، أن المختبر قد حلّل بشكل غير صحيح عشرات الآلاف من مسحات PCR، في خطأ فادح يعود إلى 8 سبتمبر.

وجاء ذلك الكشف، بعد أن اشتكى الآلاف من أن نتائج اختباراتهم كانت إيجابية في فحوص التدفقات الجانبية، ثم حصلوا على نتيجة PCR سلبية.

ويشير "ديلي ميل" إلى أن المسؤولين في مجال تقديم الرعاية الصحية يعملون الآن على تقفي أثر "بضعة آلاف" من الأشخاص في الجنوب الغربي، الذين ربما قيل لهم خطأ إنهم خالون من الفيروس ويمكن أن يظلّوا معديين. 

وتسجل بريطانيا في الوقت الراهن أعداد إصابات أعلى من بقية البلدان الغربية.

وكشفت دراسة أمس الخميس أن معدل الإصابة بمرض كوفيد-19 بين الأطفال في إنكلترا زاد في سبتمبر بعد العودة إلى المدارس من عطلة الصيف، وهو ما أبقى الإصابات مرتفعة وإن كانت تراجعت بين البالغين.

المصادر:
ترجمات

شارك القصة

صحة - العالم
منذ 5 ساعات
صنّفت منظمة الصحة العالمية المتحوّرة "أوميكرون" مثيرة للقلق
صنّفت منظمة الصحة العالمية المتحوّرة "أوميكرون" مثيرة للقلق (غيتي)
شارك
Share

تتزايد المخاوف من أن تكون المتحوّرة أكثر مقاومة لبعض الأجسام المضادة رغم أن قدرتها على مقاومة اللقاحات ما زالت قيد البحث.

صحة - العالم
منذ 6 ساعات
تصاعد المخاوف من انتشار المتحوّرة الجديدة لكوفيد-19 "أوميركون" في بلدان العالم (غيتي)
تصاعد المخاوف من انتشار المتحوّرة الجديدة لكوفيد-19 "أوميركون" في بلدان العالم (غيتي)
شارك
Share

يتفق كثر على أن القواعد الصحية الدولية الحالية التي توجّه عمل منظمة الصحة العالمية منذ العام 2005، ليست مناسبة للتعامل مع أزمات بحجم كوفيد.

صحة - العالم
منذ 9 ساعات
أعلنت اليابان إغلاق حدودها أمام جميع الوافدين الأجانب الجدد على خلفية القلق حيال أوميكرون
أعلنت اليابان إغلاق حدودها أمام جميع الوافدين الأجانب الجدد على خلفية القلق حيال أوميكرون (غيتي)
شارك
Share

نبّهت منظمة الصحة إلى أنه قد تحدث زيادة في حالات الإصابة بكوفيد-19 اعتمادًا على خصائص أوميكرون، وهو ما ستكون له عواقب وخيمة، في وقت تواصل دول العالم تشديد إجراءاتها الصحية.

Close