الثلاثاء 7 فبراير / فبراير 2023

من كردستان.. رئيسي يطالب بالتصدي لمن "يريدون زعزعة أمن إيران"

من كردستان.. رئيسي يطالب بالتصدي لمن "يريدون زعزعة أمن إيران"

Changed

تقرير سابق حول استمرار التحركات الاحتجاجية الطلابية على مقتل الشابة مهسا أميني والسلطات تواصل اتهامها للغرب بدعمهم (الصورة: وكالة إرنا الإيرانية)
اعتبر الرئيس الإيراني أنه "خلال أعمال الشغب الأخيرة، ارتكب الأعداء خطأ في حساباتهم بظنهم أنّ بإمكانهم زرع الفوضى وانعدام الأمن".

في أول زيارة له لمحافظة كردستان منذ وفاة الفتاة الإيرانية الكردية مهسا أميني، طالب الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الخميس، بالتصدي لـ"أعداء" إيران الذين يتهمهم بتدبير الاضطرابات في البلد.

وتتهم السلطات "أعداء" الجمهورية الإسلامية، وفي مقدمهم الولايات المتحدة، بالضلوع في "أعمال الشغب". كما تتهم أحزابًا كردية معارضة خارج البلاد بتأجيج الاحتجاجات في المناطق ذات الغالبية الكردية.

وقال رئيسي لدى تدشينه مشروعًا لمياه الشرب في سنندج، مركز محافظة كردستان بغرب إيران: "خلال أعمال الشغب الأخيرة، ارتكب الأعداء خطأ في حساباتهم بظنهم أنّ بإمكانهم زرع الفوضى وانعدام الأمن".

"إحباط خطط العدو"

وتابع الرئيس الإيراني: "لكنهم كانوا يجهلون أن كردستان ضحت بدماء آلاف الشهداء، وأن سكانها هزموا العدو في الماضي"، في إشارة إلى الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988).

وقال: "الناس يواجهون مشكلات اقتصادية واجتماعية لكنهم يعرفون كيف يتصدون للعدو بتضامنهم".

وأوضح رئيسي أن أبناء "الجيل الجديد في هذه المنطقة سيتصرفون مثل أمهاتهم وآبائهم الذين أحبطوا خطط العدو، ولن يتبعوا مشيئة الأعداء وخصوصًا الولايات المتحدة".

كما التقى رئيسي في سنندج، عائلات أهالي "الشهداء والمحاربين القدامى والمدافعين عن الأمن"، إضافة إلى "مجموعة من أهالي ضحايا أعمال الشغب الأخيرة"، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي.

وأشار الرئيس الإيراني إلى وجود "تيار معادٍ للجمهورية الإسلامية حاول جعل المحافظة غير آمنة في السنوات الأولى من انتصار الثورة الإسلامية، وهو نفسه حاول استغلال الاضطرابات الأخيرة لزعزعة أمن المحافظة"، معتبرًا أن "أبناء الشعب الإيراني وقفوا أمامه وهزموه".

"زعزعة أمن البلاد"

من جهته، كرر قائد الحرس الثوري اللواء حسين سلامي اتهام أعداء الجمهورية الإسلامية بالعمل على "زعزعة" أمن البلاد، وفق تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

وقال: إن "الأهداف الرئيسية للأعداء هي زعزعة أمن البلاد، لأن استقلال وعزة وعظمة أي بلد يرتكز على أمنه، والعدو لا يريد ان ينعم الشعب بالراحة والهدوء".

المصادر:
العربي- أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close